أردوغان : لقد قتل في سوريا ٢٠٠ ألف شخص وأنتم ما زلتم لا تنظرون إلى الأسد على أنه قاتل؟ كيف تواصلون الدفاع عنه؟



قال مرشح الرئاسة التركية، رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان": " إننا أمام دول إرهابية مثل إسرائيل، تسير على نهج هتلر ".

وخلال كلمته أمام حشد كبير من مناصريه، في ولاية "هاطاي"، ضمن حملته الانتخابية لرئاسة الجمهورية، التي تجري في العاشر من شهر آب/أغسطس القادم، أضاف أردوغان أن إسرائيل تقوم بمجازر في قطاع غزة، قائلاً: " من هنا أحيي أبطال وبواسل غزة، أرسل سلامي إلى القدس ونابلس ورام الله إدلب واللاذقية ودمشق وحلب وحمص وحماة وبيروت وطرابلس ".

وأشار رئيس الوزراء التركي أنه يتمنى أن يثبت الله المظلومين الذين يتناولون إفطارهم على الموت والشهادة، خلال شهر رمضان المبارك، قائلاً: " أدعو لهم بالصبر وقوة التحمل، كما أدعو الله أن يثبت من ينصرون المظلومين بفلسطين، الذين يعتصمون ويحتجون ويرفضون الظلم الواقع على أخوانهم بغزة ".

كما توجه أردوغان إلى الله عز وجل؛ داعياً للأبرياء الذين يقعون تحت الظلم في مصر وسوريا والعراق، متمنياً الرحمة لكل المسلمين في شهر رمضان الفضيل.

ولفت أردوغان في كلمته، أنه دائماً طالب القيادات الشيعية تركهم للتعصب السني والشيعي، متسائلاً: " ألسنا جميعا مسلمين! إذا لم كل هذه الضحايا؟ لقد قتل في سوريا ٢٠٠ ألف شخص، وأنتم ما زلتم لا تنظرون إلى الأسد على أنه قاتل؟ كيف تواصلون الدفاع عنه؟ كيف يمكن الدفاع عن قاتل في سبيل المذهب؟ هل يمكن لأحد أن يقف إلى جانب القاتل؟ ".

وأكد أردوغان إلى عدم تحيزه إلى أي طرف أو حزب في الشرق الأوسط، لكنه يقف دائماً بجانب المظلومين على وجه الأرض.


أردوغان: سنقدم كل الدعم لجمهورية قبرص التركية

قال رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" إنَّ تركيا "بصفتها الوطن الأم، وانطلاقاً من مسؤولياتها التاريخية، ستستمر في دعم جمهورية قبرص التركية، على مختلف الأصعدة، من أجل قوتها ورفاهها"، حسب ما أعلنه المركز الإعلامي في رئاسة مجلس الوزراء، نقلاً عن رسالة بعثها أردوغان لرئيس جمهورية قبرص التركية "درويش آر أوغلو" بمناسبة الذكرى الأربعين لعيد السلام والحرية في جمهورية قبرص التركية، الذي يصادف 20 يوليو/ تموز.

وأكد أردوغان على إيجاد حل دائم للمسألة القبرصية، يقوم على المساواة السياسية والتفاهم بين الشعبين في الجزيرة، وقال "نحن وإخوتنا الأتراك في جزيرة قبرص، سنستمر في المحافظة على تفاهمنا بهذا الخصوص، وسنكون السبَّاقين في ذلك".

وأشار أردوغان في رسالته إلى تمنيه التوصل إلى اتفاق دائم في أسرع وقت، بعد استئناف المحادثات بين شطري الجزيرة القبرصية برعاية الأمم المتحدة، في 14 شباط/فبراير 2014، لافتاً إلى أنَّ إيجاد حل دائم وشامل للمسألة القبرصية من الممكن تحقيقه مع الجانب الآخر في الجزيرة بعد مرور 50 سنة على مرور عمر المسألة القبرصية.

و20 يوليو/ تموز هو ذكرى "عملية السلام" العسكرية التي نظمتها تركيا في قبرص عام 1974، بعد أن شهدت الجزيرة انقلابا عسكريا قاده "نيكوس سامبسون"، على الرئيس القبرصي "مكاريوس" في 15 يوليو/ تموز 1974، بدعم من المجلس العسكري الحاكم في اليونان، ويأتي بعد فترة من استهداف المجموعات المسلحة الرومية لسكان الجزيرة من الأتراك، ابتداءً من مطلع عام 1963 حتى عام 1974.


وانتهت العملية العسكرية في 22 يوليو/ تموز بوقف لإطلاق النار. وبدأ الجيش التركي عملية عسكرية ثانية في قبرص، في 14 أغسطس/ أب 1974، ونجحت العمليتان العسكريتان في تحقيق هدفهما، حيث أبرمت اتفاقية تبادل للأسرى بين الجانبين، في 16 سبتمبر/ أيلول 1974، وتم تأسيس "دولة قبرص التركية الاتحادية"، في الشطر الشمالي من جزيرة قبرص ذي الغالبية التركية، في 13  فبراير/ شباط 1975، وتم انتخاب "رؤوف دنكطاش" رئيساً للجمهورية، التي باتت تعرف منذ 15 نوفمبر/ تشرين الثاني 1983، باسم "جمهورية شمال قبرص التركية".

الأناضول - ak parti