أردوغان : نشهد أياماً تتحد فيها القوى التي تتغذى على الفوضى


قال رئيس الوزراء التركي والمرشح إلى انتخابات رئاسة الجمهورية "رجب طيب أردوغان": " إن حزب الشعب الجمهوري؛ الذي أنكر لسنوات طويلة مشاكل أخوتنا الأكراد، والهويات والمعتقدات الأخرى الموجودة على هذه الأرض؛ ومارس الاضطهاد، وحزب الحركة القومية الذي يفهم القومية على أنها العنصرية، وحزب الشعوب الديمقراطي الذي يتغذى على الدم والدموع والآلام والعنف؛ كل أولئك قد عادوا إلى خشبة المسرح ".

جاء ذلك في كلمة له أمام أنصاره في مدينة "ديار بكر" - ذات الغالبية الكردية جنوب شرق تركيا - أضاف فيها أن " حزب الشعب الجمهوري يعد مهندساً للقضية الكردية؛ ولأحداث درسيم - أحداث عنف ارتكبت بحق الأكراد العلويين في ثلاثينيات القرن الماضي - ويتحمل مسؤولية إغلاق المساجد وتدمير الأضرحة ".

واتهم أردوغان حزب الشعب الجمهوري (المعارضة الرئيسية) بأنه مصدر سياسات الحظر والقمع والتعذيب والجرائم مجهولة الفاعل؛ التي وقعت في تركيا خلال القرن الماضي، مشيراً إلى أن حزب الشعب الجمهوري يعني " العنصرية والاضطهاد والتمييز، وإن المساعي التي يبذلها حزب الشعوب الديمقراطي من أجل عقد تحالف مع الشعب الجمهوري، يؤكّد العقلية المشتركة للحزبين ".

وشدد أردوغان في كلمته على أن الانقلابيين هم الجهة التي تقف وراء مقتل 40 شخصاً في احتفالات النوروز عام 1992، وهم كذلك من يقف وراء المحاولة الانقلابية التي جرت في 17 كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي. مشيراً أن الأيام الحالية تظهر لنا التفافاً للقوى التي تتغذى على الفوضى.

الأناضول - ak parti