أردوغان : وجه إسرائيل وجميع الدول الصامتة أمام العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ملطخة بدماء الأطفال الأبرياء الذين لا يتمكنون من الاحتفال بعيدهم وتسقط عليهم القنابل الإسرائيلية بدل أن يقوموا بجمع الحلوى


قال مرشح الرئاسة التركية، رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" إن " وجه إسرائيل وجميع الدول الصامتة أمام العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة الفلسطيني، ملطخة بدماء الأطفال الأبرياء".

وفي كلمته خلال حفل المعايدة لمنسوبي حزب العدالة والتنمية، الذي أقيم في مركز مؤتمرات الخليج باسطنبول،هنأ أردوغان، أطفال غزة الذين لا يتمكنون من الاحتفال بعيدهم ولا يتمكنون من اللعب واللهو في الحدائق وتسقط عليهم القنابل الإسرائيلية بدل أن يقوموا بجمع الحلوى.

وأكد رئيس الوزراء التركي أن بلاده تسعى ليل نهار من أجل التوصل إلى تهدئة ووقف إطلاق نار، إلا أن إسرائيل تواصل انتهاك حقوق الإنسان ولا تعترف بحقوق الفلسطينيين منذ عشرات السنين.

وأشار أردوغان أن المجتمع الدولي والعديد من الدول يصمتون أمام ما ترتكبه إسرائيل من مجازر وإبادة جماعية في قطاع غزة، قائلا: إسرائيل قتلت نحو ١١٠٠ شخص معظمهم من النساء والأطفال، ولا زالوا يلقون بالقنابل على رؤوس الأبرياء، وبعض الدول تبرر لها ما تقوم به، زاعمين أن حماس تطلق صواريخ ويحق لإسرائيل الدفاع عن نفسها.

وانتقد أردوغان وسائل الإعلام العالمية التي نقلت مباشرة أحداث متنزه "غزي"، في ميدان تقسيم باسطنبول العام الماضي، ولا تتطرق لا من قريب ولا من بعيد إلى المجازر التي تقوم بها إسرائيل في غزة، لافتا أن بعض الدول حظرت التظاهرات والاعتصامات التي تساند الأبرياء في قطاع غزة.

الأناضول - ak parti