أردوغان يلقي كلمة وداع في المؤتمر العام الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية ويقول : إني اسلمكم مهمة رئاسة الحزب التي توليتها باعتزاز على مدار 13 عاما، كونوا على ثقة أني لن أغادركم، كنت حتى اليوم بين صفوفكم بصفة الأمين العام للحزب، ورئيسا للوزراء، وإن شاء الله بعد اليوم سأكون بينكم كأول رئيس انتخبتموه


رئيس الوزراء التركي، الرئيس المنتخب، رجب طيب أردوغان يلقي كلمة وداع في المؤتمر العام الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية؛ بعد نحو 12 عاماً من رئاسته له

وفيما يلي مقتطفات من الكلمة:

-"حقق حزبنا إنجازًا تاريخيًّا في العاشر من آب/ أغسطس (الانتخابات الرئاسية التركية). جميع الفروع في الولايات والأقضية والقرى والبلدات عملت بجد وشوق. وبنتيجة ذلك لم تشهدوا انتخاب الرئيس من جانب الشعب فحسب، بل إنكم أنتم من صنع هذا الحدث التاريخي"

-" إني اسلمكم مهمة رئاسة الحزب التي توليتها باعتزاز على مدار 13 عاما. اليوم بعد 13 عاما و13 يوما، تنتهي رئاستي للحزب التي بدأت بتاريخ 14 أغسطس/ آب 2001 ".

-"نحن لم نسلك في هذا الطريق قبل 13 عاما، أو 100 عام، فنحن حركة تاريخية متواصلة، تتقدم بطريق مستقيمة، توارثت النضال من أجل الخير والصواب، لذلك لا أهمية للأسماء على الإطلاق".

-"قضيتنا ما تزال صامدة، وماضية في سبيلها بقوة. من وقفوا إلى جانبها موجودون هنا بفخر وشرف واعتزاز، أما من كانوا ألعوبة في أيدي الآخرين فقد أصبحوا طي النسيان".

-"
نحمل المشاعر نفسها التي حملها جيش صلاح الدين الأيوبي وهو يتقدم نحو القدس لكي يجعل منها دوحة للسلام".

أردوغان: سأكلف داود أوغلو بتشكيل الحكومة

أوضح رئيس الوزراء التركي، ورئيس حزب العدالة والتنمية، رجب طيب أردوغان، أنه سيكلف وزير الخارجية، أحمد داود أوغلو، بتشكيل الحكومة الجديدة غدا عقب مراسم تنصيب رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أنه هناك احتمال كبير أن تكون التشكيلة الوزارية جاهزة بحلول يوم الجمعة.

وقال أردوغان - في كلمة مقتضبة ألقاها وسط المحتشدين أمام الصالة التي تشهد انعقاد المؤتمر العام الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية اليوم في أنقرة - : " كونوا على ثقة أني لن أغادركم، كنت حتى اليوم بين صفوفكم بصفة الأمين العام للحزب، ورئيسا للوزراء، وإن شاء الله بعد اليوم سأكون بينكم كأول رئيس انتخبتموه في العاشر من آب/أغسطس (الجاري) ".

وأضاف رئيس الجمهورية المنتخب: " خطابنا هذا ليس تغييرًا في رسالتنا، وإنما مجرد تغيير في الاسم وحسب. لن يكون وداعاً بل فاتحة وبداية وميلاد جديد "، معربا عن ثقته بأن المؤتمرين سيجمعون على اختيار داود أوغلو، النائب عن ولاية قونيه، أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وعقب إنهاء كلمته دخل أردوغان برفقة عقيلته أمينة أردوغان قاعة المؤتمر؛ لتبدأ فعالياته رسميا، حيث اعتلى المنصة الرئيسية ليحيي الحضور والمندوبين، ثم أخذ مكانه إلى جانب داود أوغلو وعقيلته.

الأناضول