أردوغان وعقيلته يضطران للوقوف ساعة و40 دقيقة لمصافحة 3500 مدعو في قصر تشان قايا الرئاسي بالعاصمة أنقرة وذلك بمناسبة عيد النصر ويوم القوات المسلحة


أقام الرئيس التركي "رجب طب أردوغان"، مساء يوم السبت، حفل استقبال في قصر "تشان قايا" الرئاسي، بالعاصمة أنقرة، وذلك بمناسبة عيد النصر ويوم القوات المسلحة.

ونظم الرئيس التركي الحفل بصفته القائد العام للقوات المسلحة، والذي أُقيم في في الهواء الطلق بحديقة القصر الرئاسي، وكان "أردوغان"، وعقيلته "أمينة أردوغان" في مقدمة مستقبلي المدعوين.

وحضر الحفل عدد كبير من المسؤولين والوزراء وكبار رجال الدولة من أبرزهم رئيس البرلمان "جميل تشيتشك"، ورئيس الوزراء "أحمد داود أوغلو"، وعقيلته "سارة داود أوغلو"، ونواب رئيس الوزراء "بولنت أرينتش"، و"علي باباجان"، و"نعمان قورتولموش"، و"يالتشين دوغان".

كما حضر رئيس هيئة الأركان الجنرال "نجدت اوزال"، وعقيلته "قاموران أوزال"، وقادة القوات المسلحة، ورئيس جهاز الاستخبارات التركي "حقان فيدان"، ورئيس المحكمة العليا "علي ألقان".

وكان نواب البرلمان وعدد من النخب الثقافية والفنانيين من بين حضور الحفل أيضا، إلى جانب عدد من أقارب الشهداء، والمحاربين القدامي.

واضطر الرئيس التركي وعقيلته إلى مصافحة كافة المدعويين الذين بلغ عددهم 3500 مدعو، واستمر وقوفهم لمصافحتهم ساعة و40 دقيقة.

ويعتبر عيد النصر، ويوم القوات المسلحة، عيدا وطنيا في الجمهورية التركية، وجمهورية شمال قبرص التركية، وتحيي الدولتان في هذه المناسبة ذكرى الانتصارات التي أحرزتها الجيوش التركية في حرب الاستقلال، بقيادة "أتاتورك" ورفاقه على قوات الحلفاء، والجيوش اليونانية، التي غزت أراضي الدولة العثمانية، قبيل وضع الحرب العالمية الأولى أوزارها، والانتصارات التي تحققت على جبهات عديدة أهمها "معركة سقاريا 1921" و"معركة الصد الكبير 1922"، والتي استطاعت الجيوش التركية بعدها 
تحرير مناطق واسعة من بر الأناضول كان الحلفاء قد احتلوها خلال الحرب العالمية الأولى.

الأناضول