أردوغان : تركيا لا يمكن لها أن تنسى قبرص في يوم من الأيام، إن لقاء الأم بابنها يحمل الكثير من المعاني وكذلك لقاؤنا بكم



قال رئيس الجمهورية التركي "رجب طيب أردوغان" " نتمنى على اليونان كدولة معنية في الشأن القبرصي أن تؤدي ما عليها من واجبات كما تؤديه تركيا، وإن قامت اليونان بذلك فستدخل المسألة القبرصية طور الحل في أقرب وقت. جاء ذلك في خطابٍ ألقاهُ في جمهورية قبرص التركية، التي كانت وجهته الأولى بعد توليه رئاسة الجمهورية.

وقال أردوغان "إنَّ لقاء الأم بابنها يحمل الكثير من المعاني وكذلك لقاؤنا بكم، وأريدكم أن تعلموا أنَّ تركيا لا يمكن لها أن تنسى قبرص في يوم من الأيام "، موجها كلامه لحشد من المواطنين القبارصة كانوا في استقباله، منوهاً إلى أهمية زيارته التالية إلى أذربيجان.

وأكَّد أردوغان أنَّ المسألة القبرصية على رأس أجندات السياسة الخارجية لبلاده، مذكِّراً بأنَّ الأسبوع الحالي سيشهد اجتماع قمة لزعماء حلف شمال الأطلسي، وسيشهد نهاية شهر أيلول/سبتمبر الحالي اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكَّد أردوغان أنَّ تركيا ستزود جمهورية قبرص التركية بالكهرباء والمياه بعد شهرين بواسطة مشروع خط أنابيب بين تركيا والجمهورية القبرصية، قائلاً " أنا أثق بأن سكان الشطر الجنوبي لجزيرة قبرص سيفهمون رسائل السلام التي تحملها هذه المشاريع للجزيرة".

وكان في استقبال أردوغان رئيس جمهورية قبرص التركية "دروي آر أوغلو" في مطار أرجان بالعاصمة نيقوسيا، إضافة لعدد غفير من المواطنين.

مؤتمر صحفي، مع رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، درويش أر أوغلو

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان: "لقد أعربنا منذ البداية عن تأييدنا لحل عادل ودائم وشامل وسلمي، بخصوص القضية القبرصية".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، مع رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، "درويش أر أوغلو"، التي استهل بها زياراته الرسمية الخارجية، كرئيس للجمهورية التركية؛ حيث أكد أردوغان أن الذين "يتقدمون بمشاريع حلول غير عادلة، عليهم أن يدركوا أن تركيا لا يمكن أن تقبل بمثل هذه المشاريع لأن ذلك سيعني انكارها لتاريخها".

ومضى الرئيس التركي قائلا: "هدفنا هو الانتقال بمسيرة المفاوضات المتواصلة إلى مرحلة إجراء استفتاءين بالتزامن - في شطري الجزيرة- بأسرع وقت"، داعيا اليونان وبريطانيا، إلى إبداء جهود مخلصة لحل القضية القبرصية، على غرار تركيا، بصفتهما دولتين ضامنتين أيضا في الملف القبرصي.

وأكد الرئيس التركي، أنه ليس من حق أحد المراوغة "لإلهاء الجانب التركي والمجتمع الدولي"، لافتا أن نافذة فرصة الحل الموجودة "لن تبقى مفتوحة إلى الأبد، وعلى الجميع إدراك ذلك".

وشدد أردوغان على دعم تركيا التام للقبارصة الأتراك، لإيجاد حل في جزيرة قبرص، يستند إلى معايير الأمم المتحدة، يتضمن شراكة جديدة، بين طرفين يتمتعان بالمساواة السياسية، والمكانة المتساوية.

الأناضول