أردوغان يلتقي المستشارة الألمانية ورئيسي وزراء بريطانيا واليونان في إطار لقاءاته المتواصلة، على هامش اليوم الثاني والأخير من قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو"، المنعقدة في ويلز بالمملكة المتحدة.


عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لقاءات مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيسي الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون"، واليوناني "أنتونيس ساماراس"، كل على حدة، في إطار لقاءاته المتواصلة، على هامش اليوم الثاني والأخير من قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو"، المنعقدة في ويلز بالمملكة المتحدة.

وجاء ذلك عقب اجتماعه مع زعماء الناتو في جلسة "مجلس حلف شمال الأطلسي"، الذي دام نحو ساعتين، وألقى فيها كلمة أمام الزعماء المشاركين.

وفي التفاصيل؛ استقبل أردوغان، سامارس، ثم اجتمع مع ميركل، بلقاءٍ يحمل أهمية خاصة، في ظل ادعاءات تنصت المخابرات الألمانية على تركيا، إذ أكد الرئيس التركي، في وقت سابق، أنه سيطرح هذا الملف على أجندة القمة، وخلال لقاءاته الثنائية، وعقب لقائه ميركل، استقبل أردوغان، رئيس الوزراء البريطاني "ديفيد كاميرون".

وحضر لقاء أردوغان مع ميركل وكاميرون، من الجانب التركي، وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو ومسؤولون مرافقون، فيما كان وزير الدفاع عصمت يلماز، حاضرا أيضا في لقاء أردوغان مع رئيس الوزراء البريطاني.

القمة المقبلة في وارسو:

من ناحية أخرى، قرر زعماء الناتو، عقد القمة المقبلة في العاصمة البولندية "وارسو"، عام 2016، والتي ستكون القمة رقم 28 في تاريخ الناتو، والرابعة التي تستضيفها دولة من دول الاتحاد السوفييتي سابقا.

وكان زعماء الناتو اجتمعوا في التشيك عام 2002، وفي لاتفيا عام 2006، فيما استضافت رومانيا قمة 2008.

الأناضول