أردوغان يشارك في مراسم وضع أساس "السوق التركي"، المزمع إنشاؤه في العاصمة الدوحة، ويتفق مع أمير قطر على إنشاء مجلس أعلى للتعاون الاستراتيجي ، لبحث سبل تطوير العلاقات بين البلدين


اتفقت تركيا وقطر، أمس الاثنين، على إنشاء مجلس أعلى للتعاون الاستراتيجي برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لبحث سبل تطوير العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الرسمية، التي عقدت بالديوان الأميري في العاصمة القطرية الدوحة، بين الجانبين، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

وبحث الرئيس التركي وأمير قطر خلال جلسة المباحثات العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، إضافة إلى استعراض مجالات التعاون المشترك على مختلف الأصعدة وسبل تطويرها لما فيه خير الشعبين.

كما جرى تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتم خلال الجلسة، بحسب المصدر ذاته، الاتفاق على إنشاء مجلس أعلى للتعاون الاستراتيجي برئاسة الرئيس التركي وأمير قطر، لبحث سبل تطوير العلاقات بين البلدين ومتابعة الموضوعات في كافة المجالات.

حضر الجلسة الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، كما حضرها عدد من الوزراء.

وحضرها من الجانب التركي عدد من أعضاء الوفد الرسمي المرافق للرئيس أردوغان.

وكان الرئيس التركي قد وصل إلى الديوان الأميري في وقت سابق، حيث جرت له مراسم استقبال رسمي.

وفي وقت لاحق، أقام الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مأدبة غداء على شرف الرئيس التركي، حضرها من الجانب التركي وزير الطاقة "طانر يلدز" ورئيس الاستخبارات "هاكان فيدان" ووزير المواصلات والنقل البحري السابق "بن علي يلدرم".

كما حضر المأدبة من الجانب القطري الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لأمير قطر والشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ومحمد بن مبارك الخليفي رئيس مجلس الشورى وعدد من والوزراء والمسؤولين.

هذا وقد شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في مراسم وضع أساس "السوق التركي"، المزمع إنشاؤه في العاصمة الدوحة.

وكان أردوغان وصل إلى قطر في زيارة، هي الأولى لأردوغان لدولة عربية منذ تسلمه رئاسة الجمهورية في 28 أغسطس/ آب الماضي، وهي الزيارة الثالثة لأردوغان، على الصعيد الدولي، بعد زيارتين أجراهما إلى جمهورية شمالي قبرص التركية وأذربيجان.

الأناضول