صحيفة نيويورك تايمز تتراجع عن خبر أساءت فيه للرئيس أردوغان


نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تصحيحًا حول صورة كانت قد نشرتها سابقًا للرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، برفقة رئيس الوزراء، "أحمد داود أوغلو"، عند خروجهما من الصلاة في مسجد "حاجي بايرام" بالعاصمة أنقرة، في سياق خبر عن مشاركة مقاتلين من تركيا في تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف إعلاميًّا باسم "داعش".

وكانت الصحيفة نشرت خبرًا ادّعت فيه أن تركيا هي أكبر مصدر للمقاتلين المتجهين للقتال في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأوردت فيه قصص انضمام شباب لـ "داعش" يعيشون في المنطقة، التي يقع فيها مسجد "حاجي بايرام".

وزعمت الصحيفة في خبرها أن المسؤولين الأتراك يتجنبون اتخاذ تدابير جدية في مواجهة تنظيم "الدولة"، ووضعت صورة "أردوغان"، و"داود أوغلو" مع الخبر المذكور.


وبعد ردود الأفعال الغاضبة والانتقادات، الصادرة عن أردوغان وجهات أخرى، اضطرت الصحيفة إلى نشر تصحيح حول الخبر، وذكرت إدارة الصحيفة، في ملاحظة نشرتها في نسخة الخبر على الإنترنت، أن الصورة استُخدمت بالخطأ في سياق الخبر.

وأوضحت أن المسجد في الصورة، وزيارة أردوغان له لا علاقة لهما بموضوع الخبر، الذي يتحدث عن استقطاب مقاتلين من أجل تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، استنكر، في خطاب أمس، نشر الصحيفة الصورة في سياق الخبر المذكور، واصفًا ما فعلته بأنه "إساءة ونذالة وخسة، وهذا أخف وصف".

الأناضول