أردوغان: عملية إطلاق سراح الرهائن الأتراك الـ 49 الذين كانوا محتجزين في العراق تم التخطيط لها مسبقا بشكل جيد، نحمد الله على سلامتهم، ونهنئ الشعب التركي


أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، أن إنقاذ الرهائن الأتراك الـ 49 الذين كانوا محتجزين في العراق، تم نتيجة لعملية ناجحة.

وقال بيان صادر عن أردوغان، صباح اليوم، "تمكنا إثر عملية ناجحة من إنقاذ قنصلنا في الموصل وعائلته والمواطنين الأتراك الذين اختطفوا من القنصلية وبقوا محتجزين في العراق لفترة. نحمد الله على سلامتهم، ونهنئ الشعب التركي".

وأشار أردوغان إلى أن "العملية التي أسفرت عن إطلاق سراح الرهائن تم التخطيط لها مسبقا بشكل جيد، وحساب كافة تفاصيلها، ونفذت بسرية تامة طوال ليلة أمس، وانتهت بنجاح في وقت مبكر من صباح اليوم".

ووجه أردوغان الشكر لرئيس الوزراء وللقائمين على عملية إنقاذ الرهائن، مؤكدا أن "جهاز المخابرات التركي تعامل بشكل حساس جدا وبكل صبر وتفاني مع المسألة منذ اختطاف الرهائن، وتمكن في النهاية من تنفيذ عملية إنقاذ ناجحة".

وأعلن رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت، من العاصمة الأذربيجانية باكو، إطلاق سراح الرهائن الأتراك الذين كانوا محتجزين في مدينة الموصل العراقية منذ نحو 3 أشهر، وعددهم 49 شخصا، مؤكدا عودتهم إلى تركيا فجر اليوم.

 وأكد داود أوغلو أنهم تابعوا طيلة ليلة أمس وتحديدا من الساعة 23.30 بالتوقيت المحلي (08.30 تغ)، وحتى عودة المحتجزين إلى تركيا، عملية إطلاق سراحهم وتطوراتها، لافتا إلى أن هيئة الاستخبارات التركية لعبت دوراً كبيراً للغاية حتى تم إطلاق سراح الرهائن، وأشار إلى أن الاستخبارات التركية تمكنت من إحضار المواطنين الأتراك إلى وطنهم، من خلال عمل نفذتها بأساليبها الخاصة.

الأناضول