أردوغان : تركيا تنظر بإيجابية حيال ضرب أهداف داعش في المنطقة، ومن الضروري تشكيل منطقة آمنة يمنع فيها الطيران على الحدود السورية


قال الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، معلقا على الغارات التي نظمتها القوات الأمريكية بالتعاون مع قوات عربية وأجنبية أخرى، ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، إن "تركيا تنظر بإيجابية حيال ضرب هذه الأهداف، باعتباره عملا موجها ضد التنظيمات الإرهابية في المنطقة على وجه الخصوص".

وفي حديثه للصحفيين في مدينة نيويورك الأمريكية التي يزورها لحضور أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أضاف أردوغان، أن تركيا ستتخذ إجراءات بالشكل الذي يقتضيه ما يترتب عليها، في إطار مكافحة الإرهاب في المنطقة.

وأوضح أردوغان، أن المعلومات التي حصلوا عليها بشأن ضرب داعش، والمناطق التي استهدفت، وكيفية ضربها، لم تتضح بصورة كبيرة بعد، لافتا أنه سيلتقي بأركان الدولة عقب عودته من الولايات المتحدة الأمريكية، لتحديد موقف تركيا النهائي بهذا الشأن.

وأشار الرئيس التركي أنه سيحضر اجتماعا خلال الأيام القادمة، يضم نظيره الأمريكي، "باراك أوباما"، بمشاركة وزيري خارجية البلدين، "جون كيري"، و"مولود جاويش أوغلو"، وأنه سينقل وجهات نظره إلى الطرف الأمريكي خلال هذا الاجتماع، فضلا عن لقاء قصير يجمعه الليلة بأوباما خلال حفل يشارك فيه مختلف الزعماء السياسيين.

وبشأن تشكيل منطقة عازلة على الحدود السورية، قال أردوغان: "من الضروري تشكيل منطقة آمنة يمنع فيها الطيران، هناك نحو مليون و٥٠٠ ألف سوري فوق أراضينا، يجب علينا تحمل المسؤولية تجاههم، ومواصلة مكافحة الإرهاب في المنطقة، تركيا ستقوم بما يلزم في هذا الشأن".


أردوغان يلتقي روحاني في نيويورك

التقى الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، نظيره الإيراني، "حسن روحاني"، في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية، وتناولا خلال اللقاء، العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية المشتركة، والتطورات الجارية في المنطقة.

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة التركية، أن الطرفين اتفقا على العمل سوية، لمواجهة التحديات في المنطقة، والعمل على إحلال الاستقرار والسلام، فضلا عن تناول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، في مختلف المجالات.

ودعا روحاني، أردوغان لإجراء زيارة إلى طهران، لتوطيد العلاقة بين البلدين، فيما هنأ أردوغان نظيره الإيراني، على سلامة المرشد الروحي للثورة الإيرانية، "علي خامنئي"، بعد نجاح العملية الجراحية التي خضع لها.

وقدم أردوغان الشكر لإيران على دعمها لتركيا بشأن ترشح الأخيرة لمجلس الأمن الدولي، في الفترة ٢٠١٥ـ٢٠١٦، كما أكد الطرفان على أهمية اجتماعات لجنة التعاون رفيعة المستوى، للبلدين، التي تسعى لتطبيق الاتفاقيات التجارية المشتركة بينهما.

الأناضول