أردوغان يلتقي في نيويورك نظيره العراقي والفلسطيني والإيراني والسلوفيني، وعددا من الزعماء المشاركين في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ودعا جميع الأطراف إلى دعم ترشيح تركيا لعضوية مجلس الأمن


التقى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في نيويورك - على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة - الرئيس العراقي "محمد فؤاد معصوم"، والرئيس الفلسطيني "محمود عباس".

وخلال لقائه نظيره العراقي، شدد أردوغان على أهمية التعاون في مكافحة الإرهاب، واتفق الجانبان على إعطاء دفعة للعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وأكد أردوغان خلال لقائه عباس، على مواصلة الدعم التركي للشعب الفلسطيني، مشددا على أهمية الوحدة بين الفلسطينيين، واستمرار وقف إطلاق النار في غزة.

والتقى الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، نظيره الإيراني، "حسن روحاني"، في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك الأمريكية، وتناولا خلال اللقاء، العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية المشتركة، والتطورات الجارية في المنطقة.

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة التركية، أن الطرفين اتفقا على العمل سوية، لمواجهة التحديات في المنطقة، والعمل على إحلال الاستقرار والسلام، فضلا عن تناول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها، في مختلف المجالات.

ودعا روحاني، أردوغان لإجراء زيارة إلى طهران، لتوطيد العلاقة بين البلدين، فيما هنأ أردوغان نظيره الإيراني، على سلامة المرشد الروحي للثورة الإيرانية، "علي خامنئي"، بعد نجاح العملية الجراحية التي خضع لها.

وقدم أردوغان الشكر لإيران على دعمها لتركيا بشأن ترشح الأخيرة لمجلس الأمن الدولي، في الفترة ٢٠١٥ـ٢٠١٦، كما أكد الطرفان على أهمية اجتماعات لجنة التعاون رفيعة المستوى، للبلدين، التي تسعى لتطبيق الاتفاقيات التجارية المشتركة بينهما.


كما التقى أردوغان كلا من الرئيس السلوفيني، بوروت باهور، ورئيس الوزراء الجورجي، إيراكلي غاريباشفيلي، ورئيس الوزراء الروماني، فيكتور فيوريل بونتا، ورئيس وزراء جرينادا، كيث ميتشل، ودعا جميع الأطراف إلى دعم ترشيح تركيا لعضوية مجلس الأمن في الفترة 2014-2015.

وشارك الرئيس التركي وعقيلته "أمينة أردوغان"؛ في حفل الاستقبال الذي أقامه الرئيس الأميركي، باراك أوباما وعقيلته، في فندق بنيويورك، وعقب ذلك انضم أردوغان إلى مأدبة العمل، التي دعا إليها الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"، وشارك فيها الزعماء المشاركون في قمة المناخ.

الأناضول