أنقرة تنفي ادعاءات تناولتها بعض وسائل الإعلام المصرية بشأن طلب الوفد التركي عقد لقاء مع نظيره المصري. وأردوغان وأوباما يتباحثان التطورات في سوريا والمنطقة


نفت أنقرة ادعاءات تناولتها بعض وسائل الإعلام المصرية، بأن "الوفد التركي في مدينة نيويورك الأمريكية، طلب عقد لقاء مع الوفد المصري".

وأفاد "لطف الله غوكطاش" كبير المستشارين الإعلاميين للرئيس التركي، أن الأخبار التي تناولتها وسائل الإعلام المصرية، عارية عن الصحة.

وأضاف غوكطاش، في حديثه للأناضول، أن موقف رئيس الجمهورية التركية، "رجب طيب أردوغان"، واضح وصريح، بشأن الرئيس المصري، المشير "عبد الفتاح السيسي"، قائلا: "لم نقم بطلب لقاء مع الوفد المصري في نيويورك، وليس لدينا نية لذلك أبدا".

أردوغان وأوباما يتباحثان التطورات في سوريا والمنطقة

عقد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، مساء أمس، لقاءاً قصيراً مع نظيره الأميركي "باراك أوباما"، ناقشا خلاله التطورات الأخيرة في سوريا، والمنطقة.

وأفاد مراسل الأناضول – بحسب مصادر في الرئاسة التركية- أن أردوغان، وعقيلته "أمينة أردوغان"، شاركا في حفل استقبال نظمه أوباما لرؤوساء الدول، والحكومات وزوجاتهم على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث تباحث الرئيسان خلال اللقاء التطورات الأخيرة في سوريا، والمنطقة.

ومن المنتظر أن يحضر أردوغان جلسة مجلس الأمن الدولي، اليوم برئاسة أوباما حول موضوع المقاتلين الأجانب، وأن يلقي كلمة فيها.

الأناضول