أردوغان يشدد على ضرورة تشكيل منطقة آمنة في الجانب السوري من الحدود، فضلا عن حظر الطيران في المجال الجوي السوري


أشاد نائب الرئيس الأمريكي، "جون بايدن" بالدور التركي، تجاه الأحداث في سوريا، وذلك من خلال فتح الحدود، واستقبال اللاجئين الفارين من مدينة عين العرب (كوباني)، وباقي المدن السورية.

جاءت الإشادة أثناء اتصال هاتفي أجراه الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان" اليوم الجمعة مع "بايدن"، تناول فيه الزعيمان التطورات الأخيرة في سوريا والعراق، وتباحثا بشأن حل الأزمة الجارية على الحدود التركية السورية.

وأفادت مصادر من مكتب رئاسة الجمهورية التركية، أن أردوغان شدد على ضرورة تشكيل منطقة آمنة في الجانب السوري من الحدود، فضلا عن حظر الطيران في المجال الجوي السوري، وذلك من أجل إيجاد حل للمأساة الإنسانية هناك، لافتا أن هاتين الخطوتين تحملان أهمية كبيرة بالنسبة لتركيا.

وأكد أردوغان، وبايدن على ضرورة اتباع البلدين سياسة مشتركة تجاه الجماعات الإرهابية في المنطقة، وعلى رأسها تنظيم "داعش"، من أجل إحلال السلام، وتعزيز الاستقرار، في طريق حل الأزمة في سوريا.

واتفق الزعيمان على الاستشارة الدائمة للبلدين في مختلف المجالات العسكرية، والسياسية، والدبلوماسية، من جل إعادة الأمن، والاستقرار في المنطقة.

الأناضول