أردوغان: "بي كا كا" وامتداداتها السياسية تخون الأكراد، وتركيا دولة لا ترضخ للمخربين، والذين يقومون بالنهب، والسلب


أكد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان" أن منظمة "بي كا كا" الإرهابية، وامتداداتها السياسية، "تخون الأكراد"، مشيرا في كلمته خلال افتتاح ثانوية لتخريج الأئمة والخطباء في ولاية ريزة، مسقط رأسه اليوم، أن "تركيا دولة لا ترضخ للمخربين، والذين يقومون بالنهب، والسلب".

وفي معرض تعليقه على أعمال العنف التي شهدتها تركيا مؤخرا، بذريعة الاحتجاج على هجمات داعش ضد مدينة عين العرب "كوباني" السورية، ذات الغالبية الكردية، تساءل رئيس الجمهورية: "ما علاقة تركيا، وإسطنبول، وأنقرة، وسيعرت، وبينغول (ولايات تركية) بـ"كوباني" السورية؟ ألم تستضف تركيا (200) ألف من أشقائها الأكراد القادمين من "كوباني"، وتأويهم، وتطعمهم، ماذا تريدون أكثر من ذلك؟".

وخاطب أردوغان المنظمة الإرهابية قائلا: "تقومون بخطف أشخاص إلى الجبال (لتجنيدهم) من جهة، وتعملون على إعاقة الاستثمارات من جهة أخرى، وتتهموننا بإهمال الأكراد من ناحية ثالثة، أنتم من يهمل الأكراد، ويخونهم، وامتداداتكم السياسية أيضا متورطة في هذا الأمر".

وانتقد أردوغان اقتراح حزب "الشعب الجمهوري"، المعارض الرئيسي، إصدار مذكرة تفويض للجيش من البرلمان بخصوص "كوباني" فقط، بعد تصويت الحزب ضد تمديد تفويض الجيش للقيام بعمليات خارج البلاد في سوريا، والعراق، عند الضرورة، مؤكدا أن "الشعب الجمهوري، ليس صادقًا في نواياه، وإنما يهدف لخلط الأوراق".

وكان البرلمان التركي قد صادق مطلع الشهر الجاري على مذكرة تفوض الحكومة في إرسال القوات المسلحة خارج البلاد، للقيام بعمليات عسكرية وراء الحدود، إذا اقتضت الضرورة ذلك، من أجل التصدي لأي هجمات محتملة قد تتعرض لها تركيا من التنظيمات الإرهابية في سوريا، والعراق.

الأناضول