أردوغان: تركيا ليست دولة ترضخ أمام حفنة من مثيري الشغب بذريعة كوباني، عبر إحراق الممتلكات، لكنهم سيدفعون الثمن غاليًا، ونحن سنبني ما هو أجمل مما دُمر


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معلقا على أحداث الشغب التي شهدتها تركيا مؤخرا: "هؤلاء يُظهرون للعالم بأسره كم هم هجميون، عبر إحراق مدارس، ومتاحف، ومكتبات، وكتب، ويفعلون ذلك بصورة متعمدة، كي لا يتعلم الأكراد، ويبقون جاهلين، ولكي لا يذهب الأطفال الأكراد إلى المدارس، لأنهم إذا درسوا فلن يقعوا فريسة لمكائدهم، واستغلالهم".

وأضاف أردوغان في كلمته أثناء افتتاح عدد من المشاريع في ولاية بايبورت قائلا: "بئسًا لهذه المنظمة الإرهابية الهمجية (في إشارة إلى بي كا كا)، والذين يمارسون السياسة في ظلها (في إشارة إلى حزب الشعوب الديمقراطي)".

وانتقد أردوغان مثيري أحداث الشغب التي رافقت مظاهرات غير مرخصة بذريعة الاحتجاج على هجمات داعش ضد مدينة عين العرب "كوباني"، السورية ذات الغالبية الكردية، مؤكدا أن تركيا ليست دولة ترضخ أمام حفنة منهم، مضيفا: "لقد أضرموا النار في الممتلكات، لكنهم سيدفعون الثمن غاليًا، ونحن سنبني ما هو أجمل مما دُمر".

وأردف الرئيس التركي: "لا نرضخ لهؤلاء الذين يلعبون دور المطية في يد جهات دولية قذرة، بذريعة كوباني، وسنحاسبهم على ذلك".

وجدد أردوغان دعوته للآباء، والأمهات الأكراد، لسحب أبنائهم من الشوارع، والاهتمام بهم، والتحلي بالوعي حيال المنظمة الإرهابية، وامتدادها السياسي، "اللذين لديهما أجندات عبر استغلال دماء أبنائهم".

الأناضول