رسائل تهنئة من أردوغان للولايات التركية في عيد الجمهورية، ويتوجه إلى قرمان لتفقد المنجم المنكوب والمحاصر بداخله 18عاملًا منذ أمس


أرسل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، رسائل تهنئة إلى جميع الولايات التركية الـ 81، في الذكرى الـ 91 لتأسيس الجمهورية التركية.

وتمت قراءة تلك الرسائل أمام الجمهور في كل ولاية، في الاحتفالات التي نظمتها إدارات الولايات.

وفي إسطنبول قُرأت رسالة أردوغان الموجهة لأهالي المدينة، خلال العرض العسكري، الذي نظم في شارع "وطن" وسط المدينة، وحضره والي إسطنبول "وسيب شاهين"، وقائد الجيش الأول الجنرال "صالح زكي تشولاق"، ورئيس بلدية إسطنبول "قادر طوباش".

وقال أردوغان في رسالته لأهالي إسطنبول: "بقيت 9 سنوات على الذكرى المائة لتأسيس الجمهورية التركية، يمكننا بمشيئة الله، إذا بذلنا المزيد من الجهد، أن نحقق أهدافنا العظيمة، وأن نبني مستقبًلا مشرقًا حافًلا بالرفاة، والسلام، والأخوة، وأن نحقق مزيدًا من النجاحات لجمهوريتنا".

وفي ولاية "ديار بكر" جنوب شرق تركيا، قُرأت رسالة أردوغان في الاحتفال الذي أقيم أمام مبنى الولاية، وجاء في الرسالة: "أريد لجميع المواطنين، أن يعرفوا أن الجمهورية التركية، هي نتاج مشترك لجميع المواطنين الـ 77 مليون، الذين يعدون جميعًا أصحابها، لقد أزالت الإصلاحات الجذرية التي تحققت، الفروق بين المواطنين، ونحن نعيش الآن السعادة الناجمة عن تأسيس هيكلية تستوعب الجميع، دون تفريق بينهم على أساس عرقي، أو ديني، أو لغوي، أو مذهبي، أو اقتصادي".

وتوجه الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إلى منطقة "أرمَنَك" بولاية "قرمان" التركية، ليتفقد منجم الفحم المنكوب الذي غمرته المياه بمنسوب مرتفع، والمحاصر بداخله 18عاملًا منذ أمس.

وانطلقت المروحية التي تقل أردوغان، والوفد المرافق له في تمام الساعة 15:26 بالتوقيت المحلي، من فوج الحرس الجمهوري.

وأعلن "أردوغان"، في وقت سابق اليوم، إلغاء حفل الاستقبال الذي كان من المزمع إقامته مساء اليوم في القصر الرئاسي بأنقرة، بمناسبة الذكرى الـ 91 لتأسيس الجمهورية التركية، بسبب حادثة المنجم.

وكانت المياه قد غمرت أمس، المنجم الموجود في بلدة "كوناي يورت" بمنطقة "أرمنك" بولاية "قرمان"، وتمكنت فرق الإنقاذ بحلول الساعة السابعة مساءً بالتوقيت المحلي، من إخراج 16 من العمال المحاصرين، في حين تتواصل الجهود لإنقاذ 18 آخرين.

الأناضول