أردوغان يلتقي وفداً إيزيدياً في العاصمة أنقرة لجأوا من العراق إلى تركيا


استقبل رئيس الجمهورية التركي "رجب طيب أردوغان"، اليوم الجمعة، وفداً من الإيزيدين المقيمين في تركيا، كممثلين عن الايزيديين الذين لجأوا من العراق إلى تركيا.

واستغرق اللقاء المغلق الذي جرى في القصر الجمهوري بالعاصمة أنقرة قرابة الساعة، إذ ضم الوفد 15 شخصًا، قدموا لأردوغان شرحاً حول المشاكل التي يعانيها الإيزيديون.

وكانت أعداد كبيرة من الإيزيديين وصلوا إلى تركيا، هربًا من هجمات تنظيم داعش في العراق، بلغ عددهم نحو 36 ألفًا.



ويسيطر تنظيم داعش منذ الثالث من أغسطس/آب المنصرم على معظم أجزاء قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) والذي يقطنه أغلبية من الأكراد الإيزيديين، فيما تدور معارك في محيطه، حيث تسعى قوات كردية من إقليم شمال العراق وسوريا لطرد مسلحي التنظيم.

ووصلت أعداد من الإيزيديين إلى تركيا، هربًا من هجمات تنظيم داعش في العراق، وذكر رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، في حوار مع قناة الجزيرة، الشهر الماضي، أن عدد الإيزديين اللاجئين إلى تركيا يبلغ حوالي 36 ألفًا.

والإيزيديون هم طائفة دينية، يعيش أغلب أفرادها قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، ويقدر عددهم بنحو 600 ألف نسمة، وتعيش مجموعات أصغر في تركيا، وسوريا، وإيران، وجورجيا، وأرمينيا، وبحسب باحثين، تعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكردية القديمة، وتتلى جميع نصوصها في مناسباتهم وطقوسهم الدينية باللغة الكردية.

الأناضول