أردوغان يعتزم زيارة الجزائر وغينيا الاستوائية ويوجه دعوة للعاهل المغربي للقيام بزيارة رسمية لتركيا


يتوجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في 19 من الشهر الجاري إلى الجزائر، برفقة وفد يضم وزراء، ورجال أعمال، حيث من المقرر أن يلتقي نظيره الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ورئيس الوزراء، عبد المالك سلال.

وذكر المركز الإعلامي في رئاسة الجمهورية التركية، أن أردوغان سيغادر الجزائر متوجهًا إلى مالابو، عاصمة غينيا الاستوائية، للمشاركة في الدورة الثانية لقمة الشراكة التركية الأفريقية، والمقرر انعقادها في الفترة (19-21) تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.



ويشارك في القمة التي ستنعقد بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي، عدد من الزعماء، ورؤساء الحكومات الأفارقة، ويفترض أن يتضمن بيانها الختامي المصادقة على خطة العمل المشتركة للشراكة التركية، الأفريقية خلال الفترة (2015-2018).

ومن المنتظر أن يلتقي أردوغان خلال الزيارة رئيس غينيا الاستوائية، "تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو"، ويعقد لقاءات ثنائية مع عدد من الرؤساء، ورؤساء الوزراء الأفارقة.

أردوغان يوجه دعوة للعاهل المغربي للقيام بزيارة رسمية ل تركيا


تلقى العاهل المغربي الملك محمد السادس، اتصالا هاتفيا من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، دعاه خلاله إلى زيارة تركيا.

وحسب بيان للديوان الملكي، أوردته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، اليوم، فإن الاتصال الهاتفي بين الجانبين تناول تطور الوضع في الشرق الأوسط وبشكل خاص التطورات التي تعرفها القضية الفلسطينية.

وقال البيان إن الرئيس التركي "أشاد بهذه المناسبة بدور جلالة الملك، رئيس لجنة القدس، في خدمة هذه القضية النبيلة ومن أجل الحفاظ على الأماكن المقدسة".

وأضاف أن العاهل المغربي والرئيس التركي "أكدا جودة وعمق العلاقات التاريخية والتعاون التي تربط بين المملكة المغربية وجمهورية تركيا".

وبحسب البيان نفسه فإن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وجه، بهذه المناسبة، الدعوة للعاهل المغربي للقيام بزيارة رسمية لتركيا.

الأناضول