أردوغان يجرى مباحثات مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لمدة قاربت الساعتين، وذلك خلال اليوم الأول من زيارته إلى البلاد


أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء اليوم الأربعاء، محادثات مع نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لمدة قاربت الساعتين، وذلك خلال اليوم الأول من زيارته إلى البلاد، وفق مراسل وكالة الأناضول.

وجرت المحادثات بحضور عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان الجزائري)، ورئيس الوزراء عبد المالك سلال، ونائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، ووزير الشؤون الخارجية  رمطان لعمامرة، ووزير الطاقة يوسف يوسفي، ووزير الصناعة والمناجم  عبد السلام بوشوارب.

ولم تتسرب أي معلومات حول المواضيع التي تباحث حولها الجانبان.

وقبل هذا اللقاء، أجرى الرئيس التركي محادثات مع سلال، حيث سيشرف المسؤولان على افتتاح منتدى رجال الأعمال الجزائريين والأتراك في وقت لاحق من اليوم لبحث فرص الشراكة والإستثمار في البلدين.

واتفق وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي ونظيره التركي طانار يلدز في وقت سابق من اليوم على تمديد عقد تصدير الغاز الجزائري نحو تركيا إلى عشر سنوات، إلى جانب اتفاق حول الشراكة في مجال الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة مستقبلا.

ووصل أردوغان إلى الجزائر، ظهر اليوم، في زيارة تدوم يومين لبحث التعاون الثنائي، وذلك بدعوة من نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وكان في استقبال الرئيس التركي بمطار الجزائر العاصمة الدولي بن صالح وسلال وعدد من أعضاء الحكومة الجزائرية.



ويرافق أردوغان في تنقله إلى الجزائر وفد مؤلفً من: نائب رئيس الوزراء "نعمان قورطولموش"، ووزير الخارجية "مولود جاويش أوغلو"، ووزير الدفاع "عصمت يلماز" ووزير الزراعة والثروة الحيوانية "مهدي أكر"، بالإضافة إلى عدد من النواب، ورجال أعمال، فيما وصل كل من وزير الطاقة والمصادر الطبيعية "طانر يلدز"، ووزير الاقتصاد "نهاد زيبكجي" إلى الجزائر قبل وصول الرئيس التركي.

الأناضول