أردوغان: زرت الجزائر العام الفائت بصفتي رئيساً للوزراء، والآن بزيارتي إلى الجزائر أكون قد أجريت أول زيارة لي إلى قارة أفريقيا، بصفتي رئيساً لتركيا، يمكن ل تركيا والجزائر تحقيق أعمالاً كبيرة في أفريقيا


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، " واثق بأن تركيا والجزائر تستطيعان إنجاز أعمال كبيرة في القارة الأفريقية، حيث حجم التجارة بيننا يبلغ حالياً، 4,5 مليار دولار أميركي، ونستطيع أن نرفع ذلك الرقم إلى 10 مليار دولار أميركي في وقت قصير ".

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها أردوغان، عقب زيارته جامع "كتشاوة"، المدرج ضمن قائمة التراث الثقافي العالمي، وأشهر المساجد العتيقة بالعاصمة الجزائرية، والذي يعود بنائه إلى العهد العثماني، ويخضع حاليا لعمليات ترميم دون مقابل مادي، من قبل وكالة التعاون والتنسيق التركية "تيكا".

وتلقى أردوغان معلومات حول أعمال ترميم الجامع، الذي بناه القائد العثماني "خير الدين بربروس" عام 1520، ليتم توسعته عام 1794 من قبل "الداي حسن باشا"، لتقوم فرنسا عام 1830 بتحويله إلى كاتدرائية بعد احتلالها للجزائر، ثم أعيد تحويله إلى جامع، وفتح للعبادة بعد نيل الجزائر استقلالها عام 1962.

وأوضح الرئيس أنه تباحث خلال اللقاءات التي أجراها اليومين الماضيين، على رأسها اجتماعه بالرئيس الجزائري "عبدالعزيز بوتفليقة"، العلاقات بين تركيا والجزائر، مذكّراً بأنه زار الجزائر العام الفائت بصفته رئيساً للوزراء، مضيفاً:  " والآن بزيارتي إلى الجزائر أكون قد أجريت أول زيارة لي إلى قارة أفريقيا، بصفتي رئيساً للجمهورية، وأرى أن الجزائر حققت تغيرات جدية للغاية ".

وأشار أردوغان إلى إمكانية تعزيز العلاقات بين تركيا والجزائر في المجالات العسكرية، والسياسية، والاقتصادية، والتجارية والثقافية، مبيناً أن البلدين يمتلكان شراكة تعود إلى 500 عام ماضية.


وكانت وزارة السكن والعمران الجزائرية أعلنت في 26 أيلول/ سبتمبر العام الفائت، عن توقيع اتفاق مع "تيكا" لتتكفل الأخيرة بترميم جامع كتشاوة، حيث من المنتظر أن تنتهي أعمال الترميم؛ التي بدأت في أيلول/ سبتمبر العام الجاري، خلال سنتين.

ووصل أردوغان إلى الجزائر، أمس الأربعاء، وذلك بدعوة من نظيره الجزائري "عبد العزيز بوتفليقة"، حيث كان في استقباله بمطار الجزائر العاصمة الدولي؛ رئيس الوزراء الجزائري "عبد المالك سلال"، ونائب وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش الفريق "أحمد قايد صالح"، وعدد من أعضاء الحكومة الجزائرية.

الأناضول