أردوغان : نراقب المنظمات الخطيرة المتسلّلة إلى أفريقيا بقناع التعليم والإنسانية، خصصنا 5 ملايين دولار لأصدقائنا الأفارقة للمساهمة في جهود مكافحة إيبولا تضاف إلى ما قدمناه حتى الآن


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان: "نلاحظ وجود بعض المنظمات الخطيرة، التي تتخفى تحت قناع منظمات تعليمية أو منظمات مجتمع مدني (في إشارة إلى جماعة فتح الله كولن المتهمة بالتسلل إلى المؤسسات القضائية والأمنية التركية)، وتحاول عبر ذلك التسلل بين تركيا وبعض الدول الأفريقية (في إشارة للمؤسسات التي تديرها الجماعة في بعض الدول الأفريقية، المتهمة بالعمل على توتير العلاقات مع تركيا)

نحن نراقب تحركاتهم بعناية، ونأمل من أصدقائنا رؤساء الدول والحكومات أن يتصرفوا بحساسية تجاه تلك المنظمات، التي أميط اللثام عن بنيتها السرّية، ونشاطاتها التجسسية، الجارية في البلدان التي تدخلها. باتت تلك المنظمات تشكل مصدر تهديدٍ جادّ في كل بلد تمكنت فيه من بناء هيكليتها التنظيمية، تحت مسمى دعم التعليم وتقديم المساعدات الإنسانية، كما جرى في تركيا. ونحن نؤكّد استعدادنا للمشاركة في مكافحة تلك التنظيمات وتقاسم جميع أنواع المعلومات الخاصة بها".

جاء ذلك خلال كلمته في الجلسة المخصصة للزعماء بثاني أيام القمة الثانية للشراكة التركية الأفريقية، المنعقدة في مدينة مالابو، عاصمة غينيا الاستوائية، والتي عبّر فيها أردوغان عن استعداد بلاده لاستضافة القمة الثالثة في مدينة اسطنبول، عام 2019 والتي شهدت القمة الأولى عام 2008.

وأضاف أردوغان أنه أولى أهمية كبرى للعلاقات الأفريقية التركية خلال توليه رئاسة الوزراء بين عامي 2002 و2014، مشيرا أن تركيا أطلقت سياسة الانفتاح على أفريقيا مع إعلان عام 2005 "عام أفريقيا".

وأوضح أردوغان أن تركيا لها حاليا 39 سفارة و4 قنصليات عامة تمثلها في أفريقيا، فيما بلغ عدد البعثات الدبلوماسية للدول الأفريقية في أنقرة 32 ممثلية، مشيرا أنه بحلول عام 2009 كان عدد السفارات التركية في القارة الأفريقية 12 سفارة، فيما ضمت أنقرة 10 سفارات أفريقية.

وبيّن الرئيس التركي أن حجم الاستثمارات التركية في أفريقيا بلغ 6 مليارات دولار، وباتت الخطوط الجوية التركية تسيّر رحلات منتظمة إلى 40 مدينة أفريقية، تجاوز بفضلها عدد المسافرين بين البلدين 200 ألف شخص، يأتون لأغراض سياحية، وثقافية، وتجارية.

وذكر أردوغان أن الحكومة التركية وفرت للدول الأفريقية خلال عامي 1991-2013 منحا دراسية جامعية في درجات الليسانس، والدراسات العليا، والدكتوراه، بلغ عددها 3254 منحة.


وكشف الرئيس التركي عن استعداد تركيا لافتتاح مشفى كامل التجهيزات في الصومال بطاقة 200 سرير ليكون الثاني في أفريقيا بعد المشفى الذي افتتح في السودان بطاقة 150 سرير، وشدد على أهمية التعاون في المجال الصحي في الوقت الحاضر لمواجهة وباء إيبولا، مضيفا "خصصنا 5 ملايين دولار لأصدقائنا الأفارقة للمساهمة في جهود مكافحة إيبولا تضاف إلى ما قدمناه حتى الآن".


الأناضول