تركمانستان تطلق سراح معلم تركي بطلب من أردوغان


قررت السلطات التركمانستانية، اليوم الجمعة، إطلاق سراح المعلم التركي "حاجي حميد بولاط"، بطلب من الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" الذي يجري زيارة رسمية إلى عشق أباد.

وبحث أردوغان خلال لقائه الرئيس التركمانستاني "غربان غولي بردي محمدوف"، وضع المعلم التركي الذي تعتقله السلطات منذ أيار/ مايو الماضي في العاصمة التركمانستانية.

وكانت السلطات التركمانستانية اعتقلت حاجي حميد بولاط الذي يعمل معلماً في إحدى المدارس الابتدائية التابعة لوزارة التربية التركية في عشق أباد ، بسبب ضربه طالباً في المدرسة

يذكر أن 
الرئيس التركمانستاني بردي محمدوف قد استقبل أردوغان، بمراسم رسمية، في وقت سابق صباح اليوم، في قصر أوغوزهان، وخلال الاستقبال وبعد عزف السلام الوطني للبلدين، انحنى أردوغان ليلتقط من على الأرض ملصقين بعلمي البلدين، وضعا لتحديد مكان وقوف كل من الرئيسين.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، وصل مساء أمس الخميس، إلى مدينة، عشق آباد، عاصمة تركمانستان، في زيارة رسمية، لإجراء مباحثات مع المسؤولين هناك.

وهبطت الطائرة الخاصة التي تقل الرئيس التركي، في المطار الدولي بالمدينة التركمانية، في تمام الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي التركي، وكان في استقباله نائب رئيس مجلس الوزراء التركماني، وزير الخارجية "راشد ميريدوف"، والسفير التركي لدى، عشق آباد، "شوقي متولي أوغلو"، والسفير التركماني بأنقرة "عطا سيرداروف"، وعدد آخر من المسؤولين.


ويرافق أردوغان في زيارته الرسمية إلى تركمانستان عقيلته 
"أمينة أردوغان" و وزيرا الاقتصاد "نهاد زيبكجي"، والتربية والتعليم "نابي أفجي".

الأناضول