أردوغان : نختلف مع روسيا بشأن كيفية حل الأزمة السورية ونتفق في ضرورة الوصول إلى حل شامل


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن تركيا عقدت العديد من المحادثات واللقاءات طيلة السنوات الأربع من عمر الأزمة السورية، وإنه أوضح للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين "حقيقة النظام السوري القائم على القتل".

وأضاف أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين، في العاصمة التركية أنقرة، أنهم متفقون في ضرورة الوصول إلى حل شامل للأزمة السورية، إلا أنهم مختلفون في كيفية الحل.



وأشار أردوغان، أنه أكد لنظيره الروسي، موقف أنقرة من الأزمة السورية، ومسؤولية نظام الأسد عن مقتل أكثر من ٣٠٠ ألف إنسان، وعدم إمكانية تحقيق أي حل للأزمة السورية في ظل بقاء الأسد.



وتابع أردوغان حديثه قائلا: "يقول البعض ماذا لو ذهب الأسد؟ ماذا سيحدث؟، هذه أقوال غير سليمة، سوريا التي شهدت مقتل أكثر من ٣٠٠ ألف شخص، وصلت إلى الأوضاع الحالية بسبب نظام الأسد، الذي لم يحقق أي إنجاز لبلاده".


وشدد الرئيس التركي، على ضرورة تشكيل منتدى يعزز التضامن بين دول الجوار والمنطقة من أجل حل الأزمة السورية، بدون النظر إليها طائفيا أو مذهبيا، أو غير ذلك، لافتا أن على الجميع أن يتناول القضية السورية، من زاوية إنسانية، من أجل حلها وعدم ترك مساحات خالية للتنظيمات الإرهابية التي تستغل الاختلافات بين الدول.

وبشأن العلاقات التركية الروسية، أفاد أردوغان أنهم وقعوا اتفاقيات اقتصادية، مع روسيا، تهدف لوصول حجم التبادل التجاري إلى ١٠٠ مليار دولار، حتى عام ٢٠٢٣.

وأوضح الرئيس التركي، أن هناك نية لتسريع تنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية مع الجانب الروسي، وأنهم تباحثوا مع الطرف الروسي في مواضيع تخص مكافحة الإرهاب، فضلا عن أن الطرف الروسي وافق على طلب تركيا المتعلق بجعل اللغة التركية التتارية لغة رسمية في شبه جزيرة القرم.

وأضاف الرئيس أردوغان أنه بحث مطولا وبشكل مفصل الأمور التي تتعلق بمحطة "آق كويو" للطاقة النووية التي تعد إحدى أهم الاستثمارات التركية الاستراتيجية، وأن العمل المتعلق بالمحطة سيشهد زيادة في المرحلة القادمة بعد موافقة هيئة تقييم المخاطر البيئية على المشروع.

بوتين: سنخفض أسعار الغاز إلى تركيا بنسبة ٦٪

قال الرئيس الروسي، فلادمير بوتين، إن بلاده ستخفض أسعار الغاز الذي تستورده تركيا، بنسبة ٦٪، اعتبارا من ١ كانون الثاني/يناير ٢٠١٥.

وأضاف بوتين، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالعاصمة التركية أنقرة، أنهم يدركون احتياجات تركيا الخاصة بالطاقة، وحريصون على تلبية تلك الاحتياجات، ورفع حجم الصادرات من الغاز والطاقة إلى تركيا، فضلا عن تصديره إلى الدول الأوروبية عبر الأراضي التركية.



وأشار بوتين أن بلاده تولي تركيا أهمية كبيرة، خاصة في مسألة حل الأزمة السورية، لافتا أن البلدين متفقتان حيال ضرورة وقف الفوضى الجارية في سوريا، وأنهم يعقدون لقاءات مع جميع الأطراف الفاعلة في الأزمة.

وأوضح الرئيس الروسي، أن لدى بلاده مشاكل فنية بشأن الأزمة السورية، وأن اتصالاتهم مع الحكومة السورية محدودة، لأسباب عديدة، وأن روسيا غير قادرة على التأثير بشكل مباشر على المجريات بسوريا.

وأفاد بوتين أن المسألة الرئيسة في سوريا، هي أنه "كيف سيشعر جميع الناس بالأمان، وكيف سيتم تحقيق المساواة بين كافة أطياف الشعب، في ما يتعلق بإدارة البلاد"، مؤكدا على ضرورة مواصلة الاتصالات واللقاءات حتى الوصول إلى حل شامل يرضي جميع القوى السياسية فضلا عن قبول الشعب السوري لهذا الحل.

الأناضول