بمناسبة الذكرى 560 لفتح القسطنطينية و بحضور أردوغان الرئيس التركي عبد الله غل يضع حجر الأساس لجسر اسطنبول الثالث أطلق عليه اسم "السلطان سليم الثاني"



أعلن الرئيس التركي "عبد الله غل" إطلاق اسم "السلطان سليم الثاني" على جسر اسطنبول المعلق الثالث، الذي يربط بين قسمي المدينة الأوروبي و الآسيوي

جاءت تصريحات غل، أثناء مشاركته في حفل وضع حجر الأساس، لمشروع إنشاء الجسر، وطريق شمال مرمرة البري.

وأضاف غل أن الجسر الأول يحمل اسم مؤسس ورئيس الجمهورية الأول "أتاتورك"، بينما يحمل الجسر الثاني اسم "السلطان محمد الفاتح"، مبيناً أن الحكومة فكرت ملياً بشأن تسمية الجسر الثالث، وأنها توصلت إلى إطلاق اسم السلطان سليم الثاني.


وشارك في الحفل، الذي يواكب الذكرى 560 لفتح القسطنطينية، رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان"، ورئيس البرلمان "جميل تشيتشيك".

بدوره أشار أردوغان، إلى أن الشركات المنفذة للمشروع تعهدت بإنهاء المشروع، في 29 أيار/مايو 2015، معرباً عن أمله أن يحضر حفل الافتتاح بعد عامين.

يشار إلى أن الجسر المعلق الجديد سيكون مختلفًا عن الجسرين السابقين من حيث الأبعاد والمقاسات، حيث سيكون بعرض 59 مترا، وتستوعب أرضيته ثمانية مسارب مرورية للسيارات، وخطي سكة حديد، وهي المرة الأولى، التى يمر فيها خط سكة حديدية فوق جسر معلق في العالم.


المصدر : AK PARTI