أردوغان: الكفاح من أجل كرامة الإنسانية أمر صعب (حفل اختتام مسابقات أولمبياد اللغة التركية) 17-6-2013




قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان "إن الكفاح من أجل السلام، والنضال من أجل كرامة الإنسانية، أمر صعب، وهي طريق محفوفة بأفخاخ الفتن".

جاءت تصريحات أردوغان مساء أمس، خلال مشاركته بحفل اختتام مسابقات أولمبياد اللغة التركية، المقام في استاد أتاتورك، بمدينة اسطنبول.

ولفت أردوغان إلى أن تركيا شهدت في الأسابيع الثلاثة الأخيرة أجندتين مختلفتين تماماً، موضحاً أن أجندة كانت تحمل الحجارة، والزجاجات الحارقة - في إشارة لمتظاهري ميدان تقسيم وأعمال التخريب- والأجندة الأخرى تحمل اللغة التركية، والأغاني التراثية، والشعر التركي - في إشارة لألمبياد اللغة التركية الذي احتضنته مدينة أسطنبول الأسبوعين الماضيين-.


إلى ذلك أثنى أردوغان على المشاركين في الأولمبياد، مشيراً أن المشاركين جميعهم متفوقون، وأنهم أضفوا السعادة على قلبه.

وقد بقي الآلاف من الممواطنين الحاضرين لمشاهدة فعاليات مئات الطلاب من 140 بلدًا حول العالم خارج الملعب لعدم استيعابهم، ولكنهم تمكّنوا من مشاهدة الفعاليات عبر الشاشات العملاقة الموضوعة في أنحاء مختلفة خارج الملعب.

وقد جمع أولمبياد اللغة التركية شخصيات مرموقة والكتّاب والصحفيين والفنانين والممثلين والعديد من أعضاء الأحزاب المختلفة، إلى جانب كبار المسؤولين في الحكومة، وفي مقدمتهم رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي ألقى خطابًا رحّب فيه بالمعلمين والمدرسين الذين تركوا أوطانهم وهاجروا إلى مختلف بقاع الأرض بـ"رسالة الإحياء".

وتطرّق أردوغان إلى العديد من وسائل الإعلام المحلية والدولية، التي سعت في الآونة الأخيرة عكس صورة مزيّفة عن واقع تركيا في تعاطيها مع أحداث "تقسيم"، وأكّد على أن الصورة الحقيقية لتركيا تمثّلت في أطفال العالم الأبرياء المشاركين في أولمبياد اللغة التركية.


1 الأولمبياد العالمي للغة التركية (يسمى باللغة التركية:Uluslararası Türkçe Olimpiyatları) هو مسابقة في اللغة التركية. وهي مخصصة للطلبة الذين تعلموا اللغة من مختلف أرجاء العالم. يتنافس المشاركون فيما بينهم في مدى إجادتهم للقواعد اللغوية والكتابة والقدرة على التحدث بطلاقة وكذلك معرفة الثقافة والفنون التركية ( وكيبيديا )