أردوغان : ما حدث في مصر انقلاب على الديمقراطية والإرادة الشعبية



أكد رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان"، أن ما حدث في مصر انقلاب على الديمقراطية والإرادة الشعبية

ولفت أردوغان خلال الكلمة التي ألقاها في افتتاح مطار "شرف الدين ألتشي" بمدينة بينغول، إلى الاعتصامات التي يواصلها المصريون في ميدان رابعة العدوية في القاهرة احتجاجا على الانقلاب وعلى إرادتهم، قائلا: "مؤيدو مرسي يتساءلون عن مصير أصواتهم التي استخدموها في الانتخابات الماضية وأتت بمن اختاروه".

وأضاف رئيس الوزراء التركي أن من قاموا بالانقلاب العسكري في مصر كانوا يعتقدون أن الأمور ستسير في الطريق الذي يرغبونه، مشيرا إلى أن الشعب المصري أبطل هذه الاعتقادات حين خرج إلى الشوارع مطالبا بإعادة حقوقه.

وعلى جانب آخر أفاد "أردوغان"، أنهم ليسوا سادة الشعب التركي، بل هم خدّامه، وأنهم يعملون من أجل رفاهية وتطور تركيا، لافتا إلى أن الاقتصاد التركي يسير بشكل جيد بالرغم من تعثر اقتصاد كثير من الدول في شتى أنحاء العالم.

وتابع أردوغان قائلا: "عملية إحلال السلام في تركيا تسير بشكل جيد للغاية، وتركيا لن تخضع مطلقا لما يحاك بحقها من ألاعيب، واستطعنا التغلب على كافة المشاكل التي كانت تعترض البلاد قبل 10 سنوات، والمخربون لن يستطيعوا وقف عملية السلام التي ستضع حدا للعنف والإرهاب في البلاد".

وأوضح رئيس الوزراء التركي أن هناك من لا يرغب في نمو تركيا وإحلال السلام داخليا وخارجيا، ويحاول أن يجد أية ذريعة لإفساد الأوضاع في تركيا.