أردوغان : لو لم نطرح التعديلات الأخيرة في تركيا بخصوص إعادة هيكلة المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العامين وهيئة الاستخبارات لما اكتشفت السلطات التركية عملية التنصت الكبيرة التي وقع ضحيتها أكثر من 7 آلاف شخص

Recep Tayyip Erdogan, أخبار رجب طيب أردوغان, أردوغان, تركيا, رجب طيب أردوغان, رجب طيب أردوغان بالعربية

 أكد رئيس الوزراء التركي السيد رجب طيب أردوغان أن التعديلات الأخيرة التي طرحها الحزب الحاكم في تركيا بخصوص إعادة هيكلة المجلس الأعلى للقضاة والمدعين العموم وهيئة الاستخبارات التركية كانت للحيلولة دون حدوث عمليات التنصت على الشعب التركي من قبل الكيان الموازي التي تم الكشف عنها أمس الاثنين

جاء ذلك في الكلمة التي التي ألقاها السيد أردوغان أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية  ظهر اليوم والتي أوضح فيها أن حزبه لو لم يطرح التعديلات الأخيرة لما اكتشفت السلطات التركية عملية التنصت الكبيرة التي هزت تركيا أمس والتي وقع ضحيتها أكثر من 7 آلاف شخص 

وذكر السيد رجب طيب أردوغان أن مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية توبيتاك كانت تتنصت على هواتف كريبتوا التي تعطى لكبار رجال الدولة والمسؤولين وهي هواتف بها تكنولوجيا تشفير مدهشة لا يمكن التنصت عليها بسهولة 

ومضى السيد أردوغان قائلا ( وهذا يعني أن مكالمات رئيس الدولة مع رئيس الحكومة كان يتم التنصت عليها ومكالمات رئيس الحكومة مع الوزراء كانت هى الأخرى تخضع لعميات التنصت من قبل الكيان الموازي ) مؤكدا أنهم سيسلكون كافة الطرق القانونية لمحاسبة كل من وقف خلف تلك العمليات

وأوضح السيد رجب طيب أردوغان أنه ببقاء ذلك الكيان متغلغلا في كافة قطاعات الدولة بهذا الشكل لن تبقَ هناك أي حرمة أو سرية للعائلات التركية مضيفا أن التسجيلات التي وقعت تحت أيدي عناصر ذلك الكيان سيستخدمونها فيما بعد ضد من تنصتوا عليهم

وتابع السيد أردوغان قائلا ( لو نجح انقلاب الـ17 من ديسمبر لقام هذا الكيان بجمع كل هؤلاء الأشخاص الذين تنصت عليهم وألقى بهم في السجون ) مشيرا إلى أن زعيم الكيان الموازي نفى علاقتهم بهذا العمل ووجه أردوغان خطابه إلى رجل الدين التركي المعروف فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية قائلا ( لو كنتم تعتقدون أنكم قد أديتم مؤامرة الـ17 من ديسمبر على أكمل وجه فإنكم ستصطدمون بإرادة الله وإرادة الشعب )

يذكر أن صحف تركية نشرت أمس قائمة بأسماء 7 آلاف شخصية قام التنظيم الموازي ضمن الدولة بالتنصت على مكالماتهم من بينهم شخصيات في الحكومة ورجال أعمال بارزين وصحفيين ومدراء وهو ما لاقى ردود فعل غاضبة فيما وصفها المسؤولون في الحكومة بأنها تهدف إلى جمع المعلومات بغية الابتزاز

الأناضول - ak parti