أردوغان: الانتخابات المحلية من شأنها تقرير مصير تركيا


أوضح رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان"، أن الانتخابات المحلية (البلدية) التي ستجري نهاية الشهر الحالي، لم تعد مجرد انتخابات محلية فحسب بالنسبة لتركيا ولحزب العدالة والتنمية، بل هي انتخابات عامة، من شأنها تقرير مصير تركيا كلها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام أنصار حزبه في مدينة "صمسون" المطلة على البحر الأسود، شمال تركيا، مضيفاً أن على حزب الشعب الجمهوري المعارض، الذي دأب على كتابة عبارة "أبانا نحن ماضون على خطاك"، - في إشارة إلى سير الحزب على مبادئ مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك-، عليه من الآن فصاعداً كتابة عبارة "شيخنا نحن ماضون على خطاك"، - في إشارة إلى "فتح الله غولن" الذي يتزعم جماعة دينية، تتهمها أوساط الحكومة بشكل غير مباشر، بالتغلغل الممنهج داخل أجهزة الدولة في مقدمتها الأمن والقضاء، وتشكيل كيان مواز-.

ودعا أردوغان، - بعد أن عدّد المشاريع الخدمية والتعليمية التي تحققت في عهد حزب العدالة والتنمية في ولاية "صمسون"-، جميع الشباب إلى الاتجاه نحو العلم والدراسة والبحث، لافتاً أن بقائه رئيساً لوزراء تركيا لمدة 11 عاماً، إنما تحقق بفضل إرادة الشعب، وأن فئة الشباب هي ركيزة المجتمع التركي الهامة، التي يرتكز عليها في بناء المستقبل.

وأكّد أردوغان أنه جاء إلى السلطة ليكون خادماً للشعب لا سيداً عليه أبداً، مضيفا بقوله :" أنا لا أحب التركي لأنه تركي ولا الكردي لأنه كردي بل أنا أحب الخلق من أجل الخالق"، مشدداً على أهمية وحدة الوطن والعلم والشعب في بناء تركيا قوية ومتينة.

الأناضول