أردوغان : انتخابات 30 آذار ليست انتخابات لأشخاص بعينهم بل ستكون حصاداً لاحترامنا للإرادة الشعبية

أردوغان

 قال رئيس الوزاء التركي السيد رجب طيب أردوغان خلال كلمة له أمام أنصاره في ولاية أوردو (  منذ 12 عاما وتركيا تنمو بالاستقرار والرفاه وتتقدم نحو المستقبل بخطوات راسخة وحاليا يعمل تحالف الشر كما حصل عام 1960 على عرقلة مسيرة تركيا من خلال المؤامرات والأكاذيب والافتراءات )

ولفت السيد أردوغان أن انتخابات 30 آذار ليست انتخابات لأشخاص بعينهم بل ستكون حصاداً لاحترامنا للإرادة الشعبية التي سلبتها في السابق أحزاب المعارضة عندما كانت في السلطة  مضيفاً أنه ( في هذه الانتخابات سيختار الشعب بين الوصاية والديمقراطية  وبين تركيا القديمة وتركيا الجديدة ) 

واشار السيد رجب طيب أردوغان أن حملة 17 سبتمر كانت تهدف لإسقاط الحكومة لكنها فشلت في ذلك منتقداً منع دعاية انتخابية لحزبه يظهر فيها العلم التركي بموجب قرار قضائي متهماً الكيان الموازي بالوقوف خلف هذا القرار

ويأتي ذلك في ظل حديث الحكومة  التركية عن  تغلغل منظمة داخل أجهزة الدولة في مقدمتها الأمن والقضاء بهدف تشكيل دولة موازية إثر حملة التوقيفات التي شهدتها البلاد الشهر الماضي بدعوى مكافحة الفساد طالت رجال أعمال بارزين وموظفيين حكوميين وأبناء 3 وزارء فيما أكد رئيس الوزراء مرارا أن الحملة هي مؤامرة تجري تحت غطاء مكافحة الفساد وتستهدف الحكومة

وكان السيد أردوغان أوضح في تصريحات سابقة أن الحملة  لم تكن عملية أمنية روتينية تهدف لإحقاق العدالة وإنما عملية مدبرة في الخفاء منذ 14 شهراً تهدف لاغتيال الإرادة الوطنية وإيقاف عجلة التقدم التي تشهدها تركيا

كما أشار أردوغان في خطاب سابق موجه للشعب أن  منظمة - لم يسمها - متغلغلة داخل أجهزة الدولة في مقدمتها القضاء والأمن قامت بمحاولة اغتيال تستهدف الاستقرار والأمان والأُخوة  في تركيا والاقتصاد الصاعد للبلاد مشيرا أن المحاولة جرت  بتعليمات من الخارج


الأناضول - ak parti