أردوغان يقاضي رئيس الحزب الشعب الجمهوري بتهمة "الافتراء"


أقام رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان دعوى قضائية ثانية ضد رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض "كمال قليجدار أوغلو" بتهمة  "الافتراء" إستنادً على تسجيلات مفبركة نسبت إلى أردوغان وعائلته.

وطلب أردوغان في الدعوى تعويضا ماليا عن الضرر المعنوي بقيمة 200 ألف ليرة تركية.

وتضمنت الدعوى مقتطفات من خطابات قليجدار أوغلو التي أساء فيها إلى أردوغان، وكان قد ألقاها في اجتماعات كتلته الحزبية في البرلمان، وفي التجمعات الجماهرية قبيل الانتخابات البلدية التركية، التي جرت في 30 آذار/مارس الماضي.

وذكر محامو أردوعان في الدعوى "أن هناك عصابة ابتزاز تحاول صياغة السياسة والتجارة والبيروقراطية في البلاد، واستخدمت وسائل تشكل جريمة مثل التنصت على شخصيات مهمة في المجتمع وانتهاك الحياة الشخصية، وتسجيلها وفبركتها ومن ثم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي". 

وجاء في الدعوى أن هذا العمل يعد محاولة انقلاب عن طريق استخدام القضاء بهدف إسقاط الحكومة التركية، وورد في الدعوى أن هذه الأعمال تشكل انتهاكا واضحا للحقوق الشخصية لرئيس الوزراء التركي.

تجدر الإشارة إلى أن مجهولين نشروا تسجيلات صوتية مفبركة على مواقع التواصل الاجتماعي نسبت إلى رئيس الوزراء التركي، وعائلته، فيما تتهم الحكومة "الكيان الموازي" بالوقوف وراء تلك التسجيلات بهدف إسقاط الحكومة.

الأناضول