أردوغان يهاجم مثيري العنف ويحيي الأمهات والآباء المعتصمين أمام بلدية ديار بكر

أردوغان

قال رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان"، خلال انتقاده لمثيري أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها اسطنبول: "إنهم يستخدمون السيناريو المبتذل نفسه منذ مائة عام، بغية مهاجمة تركيا، وإضعافها، وإشغالها، ونعلم أن هذا السيناريو تمت كتابته من قبل أشخاص في الخارج يسعون إلى حرف مسار تركيا، وجميعنا يعلم جيداً من الذي يقوم بتمويل الذين خرجوا في أحداث أوق ميداني"، وأضاف متسائلا: "هل هناك من يعتقد بأنها جماعة محلية؟".

وتابع أردوغان في كلمته أمام كتلة حزب العدالة والتنمية التركي البرلمانية، اليوم الثلاثاء، في العاصمة التركية أنقرة: "عندما تنسحب المنظمات الملطخة أيديها بالدماء والاستغلاليون والمحرضون، فإنه بالإمكان حل جميع القضايا، ففي الوقت الذي يسعى فيه البعض إلى تعميق الجرح، فإننا نسعى إلى شفائه، وأعلم أن المواطنين العلويين غير راضيين عن أحداث العنف التي جرت - في حي اوق ميدان الذي يقطنه علويون أتراك - وأدعوهم إلى عدم منح فرصة لأولئك المنافقين السياسيين"،وقال: "الحمد والشكر لله، فشعبنا لم ينساق يوماً وراء الساعين لإيقاد جذوة صراع علوي سنّي في المنطقة".

وحيّا أردوغان الأمهات والآباء المعتصمين حاليا أمام مبنى بلدية دياربكر (كبرى مدن جنوب شرق تركيا)، بعد اختطاف أطفالهم من قبل منظمة "بي كا كا" الإرهابية، لتجنيدهم في النشاطات الإرهابية، مطالباً الإعلام التركي والعالمي أن يسمع صرخة اولئك الآباء والأمهات الذين تحترق قلوبهم على أطفالهم المخطوفين بعمر 15 عاماً، متسائلاً عن الإعلام العالمي ودوره في نقل تلك الصورة.

وأردف أردوغان مخاطباً حزبي "السلام والديمقراطية" و"الشعوب الديمقراطي" المعارضين - الذين تتكون مراكزهما القيادية من كوادر سياسية غالبيتها تنتمي إثنياً إلى المكون الكردي في تركيا- على خلفية إختطاف منظمة "بي كا كا" الإرهابية لعدد من الأطفال في جنوب شرق البلاد: "أين أنتم عن أولئك الصبية، أنتم تعلمون تماماً أماكن وجودهم واحتجازهم، لذا عليكم أن تذهبوا وأن تحضروهم، وإلا فسنبدأ بتفعيل خططنا لإنقاذهم".


الأناضول - ak parti
حزب العدالة والتنمية التركي