هولاند يستقبل أردوغان في باريس ويجريان مباحثات ثنائية


التقى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال زيارته لفرنسا، التي يجري خلالها لقاءات مع عدد من المسؤوليين هناك.

وجرى اللقاء  في قصر الإليزيه الرئاسي في العاصمة باريس، وحضره  من الجانب الفرنسي وزير الخارجية  لوران فابيوس، و من الجانب التركي وزير الاتحاد الأوروبي مولود جاويش أوغلو.

وتناول اللقاء بين الزعيمين ، العلاقات الثنائية بين بلديهما، فضلا عن عدد من القضايا الدولية والإقليمية، في اللقاء المشترك الذي جمع بينهما، اليوم الجمعة، في العاصمة الفرنسية "باريس" التي يزورها "أردوغان" حاليا لإجراء مباحثات رسمية.

وذكرت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، أن الطرفين أكدا خلال اللقاء ضرورة تعزيز وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين بلديهما، وشددا كذلك على أهمية زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ليصل إلى مستويات أفضل مما هو عليه الآن.

وتطرقت مباحثات الطرفين إلى مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، وأهمية بذل مزيد من الجهود لفتح فصول جديدة للتفاوض.

هذا وأكد "هولاند" و"أردوغان" على أهمية تحديث الاتفاقية الثقافية التي وقعت بين بلديهما عام 1952، وشددا على ضرورة تبادل التعاون والخبرات بينهما في مجالي الطاقة النووية والصناعات الدفاعية.



وكان أمن الطاقة الأوروبية، والدور الذي يمكن أن تلعبه تركيا في هذا الشأن، ومشروع خط أنابيب "تاناب" للغاز، من بين الموضوعات التي تمحورت حولها المباحثات بين الطرفين، فضلا عن موضوعات التعاون الدولي في مجال مكافحة الإرهاب؛ الذي شدد الطرفان على أهميته، وأهمية التعاون التركي الفرنسي في الشأن ذاته.

وتبادل الطرفان الرؤى ووجهات النظر حول عديد من القضايا الإقليمية والدولية تأتي في مقدمتها الأزمة السورية، وما تشهده العراق، فضلا عن الأزمة الأوكرانية، وإقليم القرم، كما بحثا سبل التوصل لحل شامل لإنهاء مشكلة "قاراباغ".


وكانت فرنسا عبرت عن وقوفها بجانب تركيا بعد الأحداث التي شهدتها الموصل، واختطف خلالها 49 من موظفي القنصلية التركية في المدينة، وعقد مجلس الأمن القومي الفرنسي أمس اجتماعاً طارئاً، برئاسة هولاند، دعا إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية في العراق.


 ak parti - الأناضول
حزب العدالة والتنمية التركي