أردوغان في رسالته بمناسبة العام الجديد: لن نخضع للقوى الظلامية أبداً


قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان: يبدو أن الخونة في الداخل والأعداء في الخارج منزعجون من بناء تركيا قوية، وارتقائها كبلد رائد في منطقتها والعالم، مؤكدًا أن تركيا لن تنخدع بالخونة، ولن تخضع أبداً للقوى الظلامية التي تقودهم.

جاء ذلك في رسالة تلفزيونية بمناسبة العام الجديد، وأفاد فيها أن 2014 كان عاماً تقدمت فيه مسيرة السلام الداخلي، التي وصفها بأنها "مشروع الوحدة الوطنية والأخوة"، بعزم في المسار المرسوم لها.

وأكد على موقف الدولة التركية، وعلى الأخص في مسيرة السلام الداخلي، بأنها لن تخضع لأي تهديد، وأي ابتزاز، ولن تسمح أبدًا بأي تمادٍ وتجاوز للحدود فيها.

ولفت الرئيس التركي إلى أن 2014 كان عامًا بلغت فيه الآلام ذروتها في المنطقة، وعلى الأخص في سوريا والعراق، مضيفًا: "على الرغم من لا مبالاة العالم وعدم اكتراثه، بذلنا ونبذل كل ما في وسعنا ليحل السلام في سوريا والعراق. فتحنا أبوابنا أمام كل أخوتنا اللاجئين إلينا من هذين البلدين، وأدينا ما يقع على عاتقنا إنسانيًّا ووجدانيًّا".

الأناضول