تركيا تدين قتل "بوكو حرام" لمواطنين شمال شرقي نيجيريا أردوغان يؤكد معارضة بلاده للإرهاب بكافة أشكاله



أدانت وزارة الخارجية التركية بشكل شديد اللهجة قتل عناصر جماعة "بوكو حرم" للعديد من الأشخاص "تُقدر أعدادهم بالآلاف في بلدة (باغا) شمال شرقي نيجيريا"، بحسب بيان صدر عن الوزارة، مساء اليوم الخميس.

وأوضح البيان أن وزير الخارجية النيجيري "أمينو والي" موجود حاليًا في تركيا للمشاركة في المؤتمر السابع للسفراء الأتراك بالعاصمة أنقرة، وأنه سيتحدث إلى السفراء على هامش هذه الفاعلية، مؤكدًا أن "تركيا تدين القتل الوحشي للمواطنيين النيجيريين على أيدي عناصر تلك الجماعة، فلقد تلقينا هذه الأنباء بحزن بالغ".

وأضاف البيان: "نحن نشارك الشعب النيجيري الصديق والشقيق آلامه، وبهذه المناسبة نؤكد على تضامننا الكامل مع الحكومة النيجيرية في مواجهتها للإرهاب". 

وفي سياق متصل أدان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" الهجوم في بيان صدر عنه مساء اليوم، أكد فيه أن بلاده تعارض كافة أشكال الإرهاب في أي بقعة بالعالم، مشددًا على تضامنه مع دولة نيجيريا حكومة وشعبًا.

وتقدم الرئيس التركي بتعازيه لجميع النيجيريين في ضحايا الهجوم، وجدد تأكيده على أن الإرهاب "لا دين ولا وطن له، ولا يمكن ربطه بأي حضارة ، ولا يوجد له أي مبرر على الإطلاق، ومثل هذه الهجمات تؤكد على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفًا حاسمًا حيال الإرهاب".

وتابع البيان: "هذه الهجمات الغاشمة التي تتسبب في حدوث حالة حزن عميقة في كافة أنحاء العالم، تسلط الضوء على المهام التي تقع على عاتقنا جميعًا من أجل تأسيس أجواء سلمية قائمة على الاحترام المتبادل، تنتهي بموجبها الخطابات التي تحرض على الكراهية والعنف، وعمليات إقصاء الآخر".

هذا واستقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزير الخارجية النيجيري "أمينو والي" في القصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة

الأناضول