نتنياهو يطالب العالم بإدانة تصريحات أردوغان حول مسيرة باريس


دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، المجتمع الدولي إلى إدانة تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حول مشاركة إسرائيل في مسيرة باريس ضد الإرهاب، الأحد الماضي، حسب بيان صادر عن مكتبه.

وقال رئيس الوزراء نتنياهو خلال لقاء عقده مع أعضاء مجلس إدارة منظمة إيباك (لجنة الشؤون العامة الأمريكية - الإسرائيلية): "إن الحرب على الإرهاب لن تتكلل بالنجاح إذا تم تأسيسها على النفاق وحتى الآن لم أسمع أي زعيم دولي يدين أقوال الرئيس التركي طيب رجب أردوغان".

وأوضح أن "أردوغان قال إنه كان يجب على إسرائيل ألا تشارك في المسيرة بباريس، وكان تبريره العمليات التي قمنا بها من أجل حماية مواطنينا من آلاف الصواريخ التي أطلقتها حماس على مدننا"، وفق المصدر ذاته.

وأضاف نتنياهو: "أعتقد جازما بأنه يجب على المجتمع الدولي أن يرفض مثل هذه الأقوال المخجلة؛ لأن الحرب على الإرهاب ستتكلل بالنجاح فقط إذا أرشدها وضوح أخلاقي".

وتابع: "يجب إدانة الإرهابيين وأنصارهم وينبغي دعم أولئك الذين يحاربون الإرهاب مثل إسرائيل والولايات المتحدة".

ومضى قائلا: "إننا سنرى المزيد من هذه الاختبارات وهي عبارة عن الارتباك الأخلاقي مقابل الوضوح الأخلاقي والشجاعة مقابل الجبن".

وقبل يومين، قال الرئيس التركي إنه يجد صعوبة في فهم بأي وجه ذهب نتنياهو إلى العاصمة الفرنسية باريس، للمشاركة في مسيرة الجمهورية للتنديد بالإرهاب والتضامن مع ضحايا مجلة "شارلي إيبدو" الساخرة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفلسطيني محمود عباس، الذي يجري زيارة رسمية إلى العاصمة التركية أنقرة، أضاف أردوغان قائلا: أنا أسأل بدوري؛ كيف تنظرون لشخص يمارس إرهاب دولة قتلت ألفين وخمسمائة شخص في غزة؟ ويلوح بيده وكأن الناس تنتظر قدومه بحماس"، وذلك في رده على سؤال حول شعوره عند رؤية نتنياهو في المسيرة التي شارك فيها نحو 50 قائدا وزعيم دولة، بعد أيام من هجوم على "شارلي إبدو" بباريس، اوقع 12 قتيلا.

الأناضول