أردوغان ينشر رسالة تعزية بوفاة الملك عبد الله ويحضر مراسم تشييع الجنازة ويتوجه عقب ذلك الى جيبوتي


تقدّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتعزية بوفاة العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز، مذكّرا بإسهامات الملك الراحل في تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين السعودية وتركيا خلال حياته.

جاء ذلك في رسالة تعزية نشرت على صفحة رئاسة الجمهورية التركية، وورد فيها على لسان أردوغان: "بلغني ببالغ الأسى نبأ وفاة ملك المملكة العربية السعودية أخي العزيز عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وبعد هذا المصاب الجلل أتقدم بتعازي القلبية للشعب السعودي الشقيق وأسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته"



وأضاف أردوغان في رسالته "كان المرحوم حريصا على خدمة شعبه وتنميته ورفاهيته؛ حيث ساهم بشكل قوي في تعزيز التعاون والتضامن في العالم الإسلامي، كما بذل جهودا كبيرة من أجل حل المشاكل ذات الاهتمام المشترك في منطقتنا وعالمنا الإسلامي وعلى رأسها القضية الفلسطينية والأزمة السورية".

وأشارت الرسالة إلى اهتمام الملك عبد الله بمكة المكرمة والمدينة المنورة لكونهما أهم المدن الإسلامية، وأن هذا الاهتمام "سيذكر بكل تقدير وشكر من قبل تركيا وكافة الدول الإسلامية".

وختم الرئيس التركي رسالة التعزية بالقول "في هذا اليوم الحزين، أتقدم مجددا باسمي وباسم الشعب التركي بأخلص التعازي للعاهل الملكي السعودي الذي تربطنا به علاقات أخوة قوية وللشعب السعودي الشقيق بجميل الصبر والسلوان".

أردوغان يحضر مراسم تشييع الملك عبد الله

شارك الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في مراسم تشييع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز، حيث قطع جولته الأفريقية، للمشاركة في الجنازة.

وقدم أردوغان تعازيه إلى الملك السعودي الجديد سلمان بن عبد العزيز، وأدى صلاة العصر، جنبا إلى جنب مع أفراد الأسرة الملكية.

وإثر ذلك أدى أردوغان صلاة الجنازة، التي حضرها قادة قطر والكويت والبحرين والسودان، والإمارات، إضافة إلى نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العُماني فهد بن محمود آل سعيد، الذي يعد أعلى مسؤول بالسطنة بعد سلطان عمان قابوس بن سعيد، الذي يعالج في ألمانيا منذ أغسطس / آب الماضي.

وأدت حشود كبيرة من المصلين يتقدمهم العاهل السعودي الجديد الملك سلمان بن عبدالعزيز صلاة الجنازة في جامع الإمام تركي بن عبدالله، جنوبي العاصمة الرياض. وسيوارى جثمان الملك عبدالله الثرى في مقبرة العود بالعاصمة.

وعقب مشاركته في مراسم التشييع، توجه أردوغان إلى جيبوتي، لاستكمال جولته الإفريقية، برفقة نائب رئيس الوزراء نعمان قورتولموش، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو.

الأناضول