أردوغان يستقبل "مجموعة الاتصال الدائمة للسلام والاعتدال"


إستقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم في القصر الرئاسي "مجموعة الاتصال الدائمة للسلام والاعتدال" المنبثقة عن اجتماع مبادرة العلماء المسلمين للسلام والاعتدال والتسامح، التي عقدت اجتماعها الأول في إسطنبول بشهر رمضان 2014 والمتألفة من 150 عالم دين من 32 دولة

و تتناول  هذه المجموعة التي يترأسها رئيس الشؤون الدينية التركية محمد غورمز ، عدة قضايا منها الاختلافات المذهبية، وإنماء شعور الأخلاق والأخوة في المناطق، التي يسودها توترات بين السنة والشيعة، وآخر التطورات في العالم الإسلامي.



و خلال الإستقبال تم تقديم رسالة للنوايا الحسنة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، كما و ستُرسل هذه الرسالة إلى رؤساء دول جميع البلدان الإسلامية و العلماء البارزين و المؤسسات الدينية في العالم الإسلامي . 

هذا وستعقد المجموعة اجتماعًا مع رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو  ووزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، لاطلاعهم على أعمال المجموعة

و تتشكل  "مجموعة الاتصال الدائمة للسلام والاعتدال" التي يترأسها رئيس الشؤون الدينية التركية محمد غورمز من الأسماء التالية:

الأستاذ الدكتور علي محي الدين القراداغي من قطر، والدكتور علي القاسم من لبنان، والأستاذ الدكتور منير البياتي من السعودية، والدكتور عبد الوهاب لطفي الديلمي من اليمن، والدكتور حسين غازي السامرائي من العراق، وحجة الإسلام أحمد مبلغي من إيران، والدكتور نواف تكروري من فلسطين، والدكتور معاذ الخطيب من سورية، رئيس علماء البوسنة والهرسك حسين أفندي كافازوفيتش من البوسنة والهرسك، وعبد المجيد نجار من تونس.   

trt - الأناضول - رئاسة تركيا