إلقاء القبض على شخصين تنصتا على مكتب أردوغان



قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان": " إن السلطات الرومانية ألقت القبض على شخصين - من بين الذين تنصتوا على مكتبه - ".

وفي كلمة ألقاها خلال مأدبة عشاء نظمتها الغرفة التجارية والصناعية في ولاية بورصة، وشارك فيها ممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني؛ أضاف الرئيس التركي أن الشخصين كانا في كرواتيا، ثم توجها إلى المجر، ومن هناك إلى رومانيا حيث ألقت القبض عليهما، لافتا أن الاتصالات مستمرة من أجل إعادتهما إلى تركيا.

وأشار أردوغان إلى أنهم سيواصلون مكافحة جماعة "فتح الله غولن"، التي تصفها الحكومة بالكيان الموازي، قائلا: " أكدنا أننا سندخل إلى معاقل الجماعة، ودخلنا فعلا إليها، وبدأنا بالتحقيقات معهم، وتقديمهم إلى العدالة، يوجد ملفات كثيرة يجب حلها، نواصل اتصالاتنا من أجل مكافحتهم داخل البلاد وخارجها ".

وأوضح أردوغان؛ أن البعض داخل تركيا وخارجها؛ منزعج من النمو والنهضة التي تحققها تركيا، ويرغبون في وضع العراقيل أمامها، وأن رئيس الجماعة (فتح الله غولن)، الذي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية؛ يكتب مقالا يشهّر بتركيا، ويتهمها بالخيانة، ويقول إن الديمقراطية وحقوق الإنسان انتهت في البلاد.

جدير بالذكر أن الحكومة التركية تصف جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 1998 بـ"الكيان الموازي"، وتتهمها بالتغلغل داخل أجهزة الدولة، وفي مقدمتها سلكي القضاء والشرطة، كما تتهم عناصر تابعة للجماعة باستغلال منصبها، وقيامها بالتنصت غير المشروع على المواطنين، والوقوف وراء حملة الاعتقالات التي شهدتها تركيا في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2013؛ بدعوى مكافحة الفساد، والتي طالت أبناء عدد من الوزراء، ورجال أعمال، ومدير أحد البنوك الحكومية، كما تتهمها بالوقوف وراء عمليات تنصت غيرقانونية، وفبركة تسجيلات صوتية.

الأناضول