رئيس كولومبيا يلتقي نظيره التركي أردوغان بمراسم عسكرية في القصر الرئاسي بالعاصمة بوغوتا


التقى الرئيس الكولومبي "خوان مانويل سانتوس كالديرون"، نظيره التركي "رجب طيب أردوغان" في اليوم الثاني من زيارة أردوغان لكولومبيا، ضمن جولته في أمريكا اللاتينية، التي يختتمها في المكسيك في الثالث عشر من الشهر الجاري.


كان الرئيس الكولومبي قد استقبل، الرئيس التركي، بمراسم استقبال عسكرية في القصر الرئاسي بالعاصمة بوغوتا، حيث رافقت فرقة الخيالة أردوغان حتى القصر، ليتم بعدها عزف النشيدين الوطنيين لكلا البلدين، ثم توجه الرئيسان إلى ساحة الاستقبال، حيث قام أردوغان بتحية حرس شرف المراسم، ثم التقطا معًا صورًا تذكارية.

ورافق أردوغان في مراسم الاستقبال، كل من وزير الخارجية "مولود جاويش أوغلو"، ووزير الاقتصاد "نهاد زيبكجي"، ووزير الأغذية والزراعة والثروة الحيوانية "مهدي أكر"، ووزير الثقافة والسياحة " عمر جليك".

ومن المنتظر أن يعقد أردوغان ونظيره الكولومبي مؤتمرًا صحفيًا بعد لقاء ثنائي يجمعهما، وآخر بين الوفود، وأن يشاركا في حفل توقيع عدد من الاتفاقيات.

وكان أردوغان، أجرى خلال اليوم الأول للزيارة، جولة في العاصمة الكولومبية، تعرف خلالها على معالم المدينة، وزار متحف الذهب "موسيو ديل أورو"، وسوق الصناعات اليدوية، اللذين يعتبران من الأماكن الهامة في كولومبيا.

ويجري الرئيس التركي زيارات رسمية إلى ثلاث من دول أمريكا اللاتينية، تشمل كولومبيا، وكوبا، والمكسيك، في الفترة من 10 ـ 13 شباط/فبراير الجاري.

وتعد هذه هي الزيارة الأولى على مستوى رئاسة الجمهورية التركية منذ عام 1995 لأمريكا اللاتينية، فيما وصفت بأنها تأتي في إطار الزيارات المتبادلة، لكل من زيارة الرئيس المكسيكي "إنريكه بينيا نييتو" إلى تركيا عام 2013، وزيارة الرئيس الكولومبي "خوان مانويل سانتوس" عام 2011.



ومن المقرر أن تتضمن الزيارات، مباحثات شاملة في القضايا الإقليمية والدولية، كما تشهد توقيع عدة اتفاقات، في عدد من المجالات المختلفة.

كما تشمل الزيارات لقاءات بين رجال الأعمال المرافقين لأردوغان، مع نظرائهم من الدول الثلاث، على هامش الاجتماعات المزمع عقدها، حيث سيجرى تقييم الاستثمارات المتبادلة والمشاريع التجارية، ومناقشة تطوير المشاريع القائمة، وتعزيزها.

الأناضول