أردوغان : لا نرى العقوبات المفروضة على كوبا أمراً صائباً


قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إن بلاده لا ترى العقوبات المفروضة على كوبا "أمراً صائباً سواء من الناحية الإنسانية أو الوجدانية"، وذلك في تصريحات صحفية أدلى بها، الأربعاء، أثناء قيام بجولة في المنطقة التاريخية المسماة بالمدينة القديمة بالعاصمة الكوبية هافانا التي يجري لها زيارة رسمية في الوقت الحالي. 

وذكر الرئيس التركي أنه أجرى مباحثات هامة للغاية في العاصمة الكوبية، واصفا المباحثات التي أجرها مع نظيره الكوبي"راؤول كاسترو" بـ"المثمرة"، وأوضح أنهما تناولا بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين بلديهما، وتعزيزها في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية. 

ولفت "أردوغان" إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ 28 مليون دولار، مضيفا: "وهذا الرقم منخفض للغاية، ولا جرم أنه جاء نتيجة العقوبات المفروضة على كوبا، ولقد بحثت هذا الأمر مع الرئيس الكوبي بكافة أبعاده، فنحن لا نرى تلك العقوبات أمراً صائبا". 

وأوضح الرئيس التركي أن حجم التبادل التجاري بين كولومبيا - محطته الأولى بجولته التي يجريها حاليا لأمريكا اللاتنية- وتركيا يبلغ مليار و400 مليون دولار، معربا عن أمله في إجراء مباحثات مثمرة في المكسيك التي تمثل المحطة الثالثة له في هذه الجولة والتي سيتوجه إليها عقب انتهاء زيارته لكوبا. 

وذكر "أردوغان" أنه لم يتمكن من لقاء الرئيس الكوبي السابق "فيدل كاسترو" بسبب حالته الصحية. 

وزار الرئيس التركي المنطقة التاريخية القديمة بالعاصمة الكوبية، كما قام بوضع إكليل من الزهور على تمثال نصفي للرئيس التركي الراحل "مصطفى كمال أتاتورك" مؤسس الجمهورية التركية، وهو التمثال الوحيد الخاص برئيس دولة أجنبية بالمنطقة.

ويجري الرئيس التركي زيارات رسمية إلى ثلاث من دول أمريكا اللاتينية، تشمل كولومبيا، وكوبا، والمكسيك، في الفترة من 10-13 شباط/فبراير الجاري.

واستهل "أردوغان" الجولة بزيارة كولومبيا، التي أجرى فيها مباحثات رسمية مع نظيره الكولومبي "خوان مانويل سانتوس كالديرون"، ثم شارك عقب ذلك في منتدى بإحدى جامعاتها، كما شارك في منتدى الأعمال التركي - الكولومبي في ختام الزيارة. 

ووصل الرئيس التركي فجر أمس إلى العاصمة الكوبية هافانا في مستهل زيارة رسمية، وأجرى مباحثات ثنائية مع نظيره الكوبي.

الأناضول