أردوغان يشيد بعلاقات بلاده مع المكسيك


أشاد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بالعلاقات التي تربط بلاده بالمكسيك، موضحاً أن "المكسيك ليست بعيدة عنا رغم بعد المسافات، فهى قريبة منا منذ العام 1927 الذي شهد توقيع اتفاق الصداقة بيننا". 

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الرئيس التركي، مساء أمس الخميس، على هامش مشاركته في مأدبة عشاء أقامها على شرفه نظيره المكسيكي  "إنريكي بينيا نييتو"، عقب لقاء ثنائي جمع بينهما، وآخر جمع بين وفدي بلديهما برئاستهما في القصر الرئاسي بالعاصمة مكسيكو التي يزورها "أردوغان" حالياً في إطار جولته الأمريكية اللاتينية التي بدءها في العاشر من الشهر الجاري.

وأعرب "أردوغان" عن شكره لنظيره المكسيكي لحسن الضيافة التي حظى بها والوفد المرافق له، معرباً عن سعادته لتواجده في القصر الرئاسي الذي يعود تاريخ إنشائه إلى مئات السينين، بحسب قوله، موضحاً أن هذه الزيارة الثالثة التي يجريها للمكسيك، والأولى له بصفته رئيس للجمهورية التركية التي تتولى حاليا منصب الرئيس الدوري لمجموعة العشرين الاقتصادية.

وأشار "أردوغان" إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا والمكسيك كان 1.2 مليون دولار حينما جاء حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا إلى السلطة في أواخر العام 2002، مشيراً إلى أن هذا الرقم وصل الآن إلى مليار و256 مليون دولار. 

وذكر أنه وضع مع نظيره المكسيكي خلال اللقاء الذي جمع بينهما سلسلة أهداف متعلقة بالعام 2023 الذي يمثل الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية التركية، ومن بينها ر فع حجم التبادل التجاري بين بلديهما ليصل إلى خمس مليارات دولار، لافتاً إلى أن اتفاقية التعاون الاستيراتيجي رفيع المستوى أُبرمت بين البلدين خلال الزيارة التي أجراها الرئيس "نييتو" لتركيا في العام 2013. 

وافاد الرئيس التركي أن كلا من تركيا والمكسيك تتبوءان مكانا بين أكثر 10 دول تتم زيارتها في العالم أجمع، لافتاً إلى أنهم سيقومون باستغلال هذه الميزة لتحقيق أعمال مشتركة تعود بالنفع على البلدين في مجال السياحة. 

وتابع قائلا: "لقد كانت عائدات السياحة التركية 8.5 مليار دولار قبل 12 عاما، لكنها الآن وصلت إلى 34 مليار دولار"، مشيراً إلى تحقيق بلاده قفزة كبيرة في مجال السياحة التي تعتبر مصدر دخل مهم للبلاد، بحسب قوله. 

ومن جانبه أعرب الرئيس المكسيكي عن ترحيبه بنظيره التركي والوفد المرافق له، مشيرا إلى أهمية هذه الزيارة التي يجريها "أردوغان" للمكسيك، باعتباره أول رئيس تركي منتخب من قبل الشعب، بحسب قوله.

وأوضح أن الإصلاحات التي تجريها المكسيك وتركيا في العديد من المجالات تشكل أساسا مهمة للغاية من أجل الصداقة بينهما، مضيفا: "وبهذه المناسبة أُريد التأكيد على أننا ندعم تركيا بدون أي شرط أو قيد في كافة المحافل الدولية ولا سيما مجموعة العشرين الاقتصادية". 

وذكر أن بلاده احتضنت المهاجرين الذين جاءوا إليها من الأراضي العثمانية في مطلع القرن العشرين، مشيرا إلى أن هؤلاء المهاجرين قدموا إسهامات كبيرة للمكسيك خلال تلك الفترة، وتحدث كذلك عن العلاقات الدبلوماسية التي بدأت بين البلدين قبل 86 عاما. 

ووصل الرئيس التركي، في وقت سابق صباح أمس، العاصمة المكسيكية "مكسيكو سيتي"، في ثالث وآخر محطة، من جولته في أمريكا اللاتينية، التي شملت أيضا كولومبيا وكوبا. 

واستقبل الرئيس المكسيكي "نييتو"، نظيره التركي " أردوغان"، باحتفال رسمي، مساء أمس الخميس في القصر الرئاسي بالعاصمة المكسيكية، أعقبه لقاء ثنائي جمع بينهما، وآخر جمع بين وفدي بلديهما برئاستهما.

وفي وقت سابق أمس أجرى الرئيس التركي زيارة للنصب التذكاري الوطني وسط العاصمة المكسيكية، ووضع إكليلا من الزهور، ورافقه في هذه الزيارة عدد من الوزراء والمسؤولين الأتراك. 

وبدأت جولة أردوغان للقارة اللاتينية، في العاشر من الشهر الجاري، وتنتهي غدا الجمعة.

واستهل "أردوغان" الجولة بزيارة كولومبيا، حيث أجرى مباحثات رسمية مع نظيره الكولومبي "خوان مانويل سانتوس كالديرون"، ثم ألقى كلمة، في منتدى بإحدى جامعاتها، كما شارك في منتدى الأعمال التركي - الكولومبي في ختام الزيارة. وتوجه الرئيس التركي بعد ذلك إلى العاصمة الكوبية "هافانا"، حيث التقى، أول أمس الأربعاء، نظيره الكوبي"راؤول كاسترو".

الأناضول