أردوغان: سأتابع بنفسي محاكمة قتلة الفتاة الجامعية أوزكه جان أصلان


أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"؛ أنه سيتابع بنفسه قضية الفتاة الجامعية أوزكه جان أصلان؛ حتى نيل (المجرمين السفلة) المرتكبين لهذا الجرم؛ أشد العقوبات، وذلك في حديثه بحفل جمعية المقاولين الأتراك. ووصف أردوغان الذين يعتدون على المرأة، ويمارسون العنف ضدها بحجة أنها ضعيفة؛ بأنهم يعتدون على أمانة الله.



وانتقد أردوغان المعارضة التركية قائلاً: " إنَّ اولئك الذين يمارسون المعارضة؛ وهم جلوس يقيّمون مواقفنا، وليس لديهم خطة أو رؤية لإدارة البلاد أو رغبة في العمل، هنا نسألهم: كيف تريدون من الشعب أن يأمنكم على البلاد ". 

يشار إلى أن السلطات التركية؛ عثرت يوم 13 شباط/ فبراير الجاري، في منطقة غابات قريبة من قرية "جامالان"، التابعة لمنطقة "طرسوس" في ولاية مرسين جنوبي تركيا، على جثّة محترقة، وبعد تحليل الحمض النووي للجثّة؛ اتضح أنها تعود للمواطنة التركية "أوزكه جان أصلان" (20 عاماً)، الطالبة في قسم علم النفس، بكلية العلوم والآداب، بجامعة "جاغ"، (الكائنة في منطقة قريبة من وقوع الجريمة)، والتي تم الإبلاغ من قبل عائلتها عن اختفائها منذ 3 أيام.

وبعد التحريات، تمكنت السلطات التركية من إلقاء القبض على المشتبه بارتكابه للجريمة "صبحي. آ"، (سائق حافلة نقل ركاب صغيرة)، الذي اعترف بارتكابه للجريمة، حيث اختطف أصلان إلى تلك المنطقة المعروفة باسم "جِن دَره سي"، في قرية "جامالان" التابعة لمنطقة طرسوس، بعد نزول جميع ركاب الحافلة وبقائها وحدها؛ بهدف اغتصابها، وأثناء مقاومة الضحية أقدم على طعنها، وضربها بقضيب معدني على رأسها حيث فارقت الحياة، فذهب واستعان بوالده "نجم الدين. آ"، وصديقه "فاتح. ك"، لمحو آثار الجريمة، حيث ساعداه بإحراق الجثة، وقطع يديها بهدف إزالة أي أثر محتمل للحمض النووي لمرتكب الجريمة، تحت أظافرها، ناتج عن العراك الذي دار بين الجاني والضحية. 

الأناضول


مقتطفات من اللقاء 




أردوغان : الذين يعتدون على المرأة ويمارسون العنف ضدها، لا يختلفون عمن كانو يقومون بوأد البنات في الجاهلية، هؤلاء يعتدون على أمانة الله، دائما كنت أقول بأن هنالك نساء عظيمات في تاريخ تركيا وتاريخ الدولة العثمانية والسلجوقية



أردوغان : في ثقافتنا الإنسان يعتبر من أشرف المخلوقات الموجودة على سطح الأرض، ولا نفرق بين الجنسين من الذكر والأنثى، نحن نقول الإنسان، هذا موجود في ثقافتنا وثقافة آبائنا وأجدادنا، سواء في الدولة السلجوقية، أو في الدولة العثمانية، ومازلنا مستمرين على نفس النهج



أردوغان : خلال حياتي السياسية المستمرة منذ 40 عاما كنت دائما أناضل من أجل حقوق النساء



  أردوغان : خلال المدى البعيد ستتغير العقلية الموجودة لدى الرجال اتجاه النساء، نحن بدأنا مرحلة جديدة في هذا الشان، وهناك تعديلات مهمة في القوانين، والكثير من المشاريع التي خصصناها من أجل المرأة 



أردوغان : عندما قتل 12 شخصا في فرنسا قامت الدنيا ولم تقعد، بينما لم يتحرك أحد إزاء مقتل 350 ألف شخص في سوريا، لماذا ؟ ان من يقوم بإرهاب دولة ما زال يشغل منصبه، و لا أحد يبدي ردة فعل على ذلك، بل يتفرجون عليه و هو يقتل، لماذا لا يتحرك الإتحاد الأوروبي، لماذا لا تبدي دول العالم الغربي ردة فعل على ذلك، هذه فقط أمثلة موجودة أمام الأعين، إننا ننادي الجميع لأخد مواقف اتجاه هذه الممارسات الإرهابية


أردوغان : في دافوس عندما قلت لحظة واحدة أو (وان مينوت) كان لذلك دلالة قوية على موقفنا السياسي حيال ما يجري في العالم عندما قامت إسرائيل بقتل الفلسطينيين بشكل وحشي قلنا لهم كفى ونادينا جميع دول العالم لمشاهدة تلك المجازر و الحياة المأسوية التي تخلفها إسرائيل على الأراضي الفلسطينية بالإضافة إلى ما يرتكبه النظام السوري من قتل أبناء شعبه البريء


 أردوغان : النظام الذي يسعى دائما إلى وضع العراقيل وعدم حل المشاكل لا نستطيع من خلاله الوصول إلى هدفنا لابد لتركيا من دستور جديد ونظام رئاسي جديد يفتح لنا الآفاق نحو مزيد من التقدم والإزدهار



أردوغان : قلناها كثيرا وأكررها هذا اليوم أيضا بأن مستقبل العالم لا يمكنه أن يحدد من قبل شفاه 5 دول فقط، وفي كل الإجتماعات دائما نكرر ونصرخ بأصواتنا أن العالم أكبر من مجرد خمس دول"


أردوغان : ثقافتنا وتاريخنا معروف، لا يمكن بناء دولتنا وحضارتنا ورفاهيتنا وسعادتنا على دماء وظلم واستعمار الشعوب الآخرين، والأموال التي سنجنيها من ذلك لن تشكل لنا شيئا


أردوغان : لو تتبعتم زياراتنا إلى أفريقيا وجنوب آسيا وأمريكا اللاتينية ستلاحظون أنها تختلف عن زيارات الآخرين، رحلتي إلى أمريكا اللاتينبة إستغرقت 14 ساعة بدون توقف، الدولة العثمانية كانت لها علاقات قوية مع هذه المناطق، يجمعنا تاريخ مشترك




أردوغان للمستثمرين الأتراك: أريدكم أن تكونوا في مستوى تطلعات وأماني تركيا لأنكم تمثلون هذا البلد وبالطبع هناك ربحكم ومصالحكم لكن يجب أن تعاملوا العمال الذين يعملون في شركاتكم ومعاملكم كأشرف المخلوقات وتمنحوهم حقوقهم المشروعة وتشجعوا ثقافة الشراكة لبناء دنيا وعالم جديد


‏أردوغان‬ ل المستثمرين الأتراك : يجب أن تكون المنافسة شريفة بينكم، يجب أن ينظر المنافسون إلى بعضهم البعض كإخوة، بعيداً عن الجشع والطمع، وكما تعلمون فإن قيمنا وثقافتنا وتراثنا، مبني على الأخوة والصداقة، نحن أحفاد هذه الثقافة، وبالطبع ستكسبون وتربحون، ودولتنا ستتقدم وتتطور بكم، وأيضا كونوا مخلصين في إتقان عملكم، ولو قمتم ببناء وتنفيد مشروع ما، يجب أن تتركوا سمعة حسنة ورائكم، وهذا هو الربح العظيم بالنسبة لكم، وسواء قمتم بهذه المشاريع داخل تركيا أو خارجها، يجب أن تتقنوها بصدق وأمانة، وبهذا تساهمون في نجاح ونمو تركيا، في كافة المجالات  

(أردوغان خلال حديثه يوم 16-02-2015 بحفل جمعية المقاولين الأتراك)  


ألبوم الصور

.