أردوغان : أتلقى وأسرتي تهديدات بالقتل كان آخرها التخطيط لاغتيال إبنتي سمية


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه هو وأسرته يتعرضون لتهديدات بالقتل بشكل مستمر، مشيرا إلى أنه تم الكشف عن محادثات إلكترونية بين أشخاص يقولون، إن شخصا سيأتي من الولايات المتحدة ويقتل كريمته بأمر من جهات في الكيان الموازي، وأوضح أردوغان أنه يسير على طريق الإصلاح، حاملا كفنه، ولن يثنيه أي تهديد 

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها أردوغان، صباح اليوم بمحافظة ملاطيا، في مأدبة إفطار مع ممثلي منظمات المجتمع المدني، و التي أكد فيها على مكافحة الكيان الموازي، وقال أردوغان :

 " سننقذ بلدنا وأمتنا من هذا الكيان المريض ."

" أتلقى تهديدات بالقتل أنا وأسرتي، كان آخرها التخطيط لاغتيال إبنتي سمية الذي كشفته الصحف، شخصان يتحدثان على الأنترنت ويتآمران على قتلها، أحدهما يقول للآخر، إن الشخص الذي سيقتل سمية آت من الولايات المتحدة وهو جاهز لتنفيد المهمة، إنها مؤامرة قذرة، ومجرد نموذج لكي تروا المستوى الذي وصلو إليه "


وفي سياق منفصل أكد الرئيس أردوغان، على ضرورة إقرار  الإصلاح في قانون الأمن الداخلي، الذي مازال يناقش في البرلمان التركي حاليا، معتبرا أن من يعترضون على هذا القانون، هم ذاتهم الذين يعترضون على مكافحة الإرهاب وتنظيم بي كاكا، وقال أردوغان :

" إقرار الإصلاح في قانون الأمن الداخلي الذي مازال يناقش في البرلمان حاليا، ضروري جدا، لا أفهم لماذا تعرقل المعارضة هذا المسار، نريد تزويد الشرطة التركية بصلاحيات كمثيلاتها في أوروبا، الذين يعترضون على هذا القانون، هم ذاتهم الذين يعترضون على مكافحة الإرهاب، وتنظيم بي كاكا، وهم الذين يعترضون على تركيا الحديثة، لكن تركيا الجديدة ستولد لا محالة، وهذه المسيرة ستستمر "  

TRT - R.T.E.A - tccb