أردوغان يعزّي رئيس الأركان والقوات المسلحة في ضحايا حادث سقوط طائرتين حربيتين والذي أسفر عن مقتل أربعة طيارين


أجرى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اتصالاً هاتفياً، مساء أمس الثلاثاء، برئيس أركان البلاد الجنرال "نجدت أوزال"، لتعزيته في ضحايا حادث سقوط طائرتين حربيتين، في وقت سابق مساء أمس، والذي أسفر عن مقتل أربعة طيارين. 

وذكرت مصادر في الرئاسة التركية، أن الرئيس "أردوغان"، هاتف "أوزال" عقب مقتل أربعة طيارين في الحادث الذي وقع في أجواء ولاية ملاطية وسط تركيا، معرباً له عن أسفه لسقوط ضحايا.  وأعرب "أردوغان" عن تعازيه للقوات المسلحة التركية، ولأسر الضحايا وذويهم، متمنيا لهم الصبر والسلوان، وللضحايا الرحمة والمغفرة. 

  كما نشر "أردوغان" في وقت لاحق، رسالة عزاء في ضحايا الحادث، أكد خلالها حزنه الشديد لسقوط أربعة شهداء، لافتا إلى أن "الحادث الأليم أصاب الشعب بأكمله بالحزن الشديد". وتابع "أردوغان" في رسالته قائلا: 

"نسأل المولى عز وجل أن يرحم ويغفر لهؤلاء الأبطال الذين لقوا حتفهم وهم يقومون بأداء واجبهم، كما نتمنى الصبر والسلوان لأهلهم وذويهم، وللقوات المسلحة وللشعب التركي".

 وسقطت طائرتان حربيتان، مساء أمس ، أثناء قيامهما بطلعة استطلاعية وسط تركيا، ما أسفر عن مقتل طاقمهما المكون من أربعة طيارين، بحسب وزير الداخلية التركي "أفكان ألا".  وتمكنت فرق الإنقاذ التركية، في وقت لاحق من الوصول إلى حطام الطائرتين اللتين وقعتا على مقربة من بلدة "أقجه داغ" التابعة لولاية ملاطية، بحسب الأنباء التي حصل عليها مراسل الأناضول الذي أشار إلى أن الطائرتين أقلعتا من قيادة القاعدة الجوية السابعة بملاطية، بهدف القيام بطلعة استطلاعية تدريبية.

وأدلى وزير الداخلية التركي "ألا"، بتصريح حول الحادث أعلن فيه عن مقتل طاقمي الطائرتين جراء الحادث، وتابع قائلا:  " لقد انقطع الاتصال بطائرتين حربيتين في ولاية ملاطية، والمعلومات التي وصلت تفيد باستشهاد الطيارين الأربعة الذين كانوا على متن الطائرتين."  وأكد الوزير التركي أن سقوط الطائرتين لم يكن نتيجة أي عمل اعتراضي لهما من أي جهة، وأنه لم يتم إسقاطهما، مشيراً إلى أن التقرير الخاص بالحادث هو الذي سيبيّن سبب سقوط الطائرتين، على حد قوله.

 وبدأت فرق الإنقاذ عملها في البحث عن الطائرتين، عقب انقطاع الاتصال بهما مباشرة، حيث هرعت الوحدات المختلفة إلى المنطقة التي انقطع فيها الاتصال بالطائرتين، فضلا عن إرسال سيارات إسعاف، وأخرى للإطفاء مدعومة بفرق من قوات الدرك، وأخرى من إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، التابعة لرئاسة الوزراء التركية. 

 ولقد أخبر شهود عيان من أهالي المنطقة عن سماعهم دوي انفجار شديد، وأسفرت عمليات البحث عن العثور على حطام الطائرتين في منطقة تغطيها كتل كثيفة من الضباب، ولازالت فرق الإنقاذ تواصل عملها لرفع حطامهما.    

وفي سياق متصل أصدرت هيئة الأركان العامة التركية، بياناً حول الحادث، ذكرت فيه أن الطائرتين من طراز RF-4E، وأنهما أقلعتا في تمام الساعة الـ 07-18 مساء أمس بالتوقيت المحلي التركي، من القاعدة الجوية المذكورة للقيام بطلعة استطلاعية تدريبية، مشيرة إلى انقطاع الاتصال بالطائرتين في تمام الساعة الـ05-19. 

 وأوضح البيان الذي نشر على الموقع الإلكتروني للأركان، أن عمليات البحث عن الطائرتين بدأت مباشرة بعد انقطاع الاتصال بهما، مشيراً إلى العثور على حطام الطائرتين في تمام الساعة الـ45-20 مساء أمس، وأكد مقتل الطيارين الأربعة.  وتابع البيان: "ونتقدم بتعازينا للشعب التركي، والقوات المسلحة في هؤلاء الضحايا الذين نالوا مرتبة الشهادة جراء هذا الحادث الأليم".

كما تابع رئيس الوزراء "أحمد داود أوغلو" آخر تطورات الحادث هاتفيا مع رئيس الأركان العامة الجنرال "نجدت أوزال".  وذكرت مصادر في رئاسة الوزراء التركية، أن رئيس الوزراء ، أجرى اتصالين هاتفيين برئيس أركانه "أوزال" لمتابعة آخر تطورات الحادث، مشيرة إلى أن "داود أوغلو" أعرب عن تعازيه لرئيس الأركان، وللقوات المسلحة التركية، في مقتل الطيارين الأربعة، متمنيا لذويهم الصبر والسلوان.

هذا وبعث رئيس البرلمان التركي "جميل جيجك" - الذي يجري زيارة رسمية حاليا لكندا- ببرقية عزاء إلى الفريق أول "آقين أوزترك" قائد القوات الجوية، في ضحايا الحادث، معربا عن حزنه الشديد لسقوط ضحايا في الحادث الذي وصفه بالأليم. كما أعرب المسؤول التركي عن تعازيه لأهالي الضحايا وذويهم، متمنيا لهم الصبر والسلوان، ولضحاياهم الرحمة والمغفرة.

الأناضول