أردوغان: التنظيم الذي ينشط في سوريا والعراق يحاول تدمير حضارتنا وجذورنا وثقافتنا الإسلامية


أوضح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، اليوم الأربعاء، إن تنظيم الدولة "داعش" الذي ينشط في سوريا والعراق "يحاول تدمير حضارتنا وثقافتنا الإسلامية"، مشيرا إلى إحراق التنظيم أكثر من 8 آلاف كتاب ومخطوطة من مكتبة الموصل، كما حدث سابقا في مدينة "تمبكتو" في مالي.

وقال أردوغان: "إن حضارتنا رغم الجراح، ومحاولات الإبادة، والمجازر الثقافية التي شهدتها سابقا، نجحت في  البقاء على قيد الحياة".


جاء ذلك خلال افتتاح معرض الفنون التقليدية  تحت عنوان "من الكلام إلى القلم"، في ولاية إسطنبول؛ حيث أضاف أردوغان "أن الحضارة الإسلامية تولي العلم، والتعليم، والكتاب، والمكتبات أهمية كبرى، وهي تعد حضارة المعرفة، والعلم، والكتب".

واستذكر الرئيس التركي قيام الجيش المغولي بقيادة "هولاكو" بحرق 36 مكتبة في عاصمة الدولة العباسية، بغداد، فضلا عن حرق وتدمير المكتبات في الأندلس من قبل الكاردينال الإسباني آنذاك، قائلا: "واليوم داعش يتبع نفس الأسلوب في سوريا، والعراق ويحاول تدمير حضارتنا وثقافتنا، وجذورنا".

وأعلن أردوغان إنشاء متحف كبير يضم آثارا إسلامية، فضلا عن انتهائهم من إعداد مشروع إنشاء مكتبة تحتوي 5 ملايين من الكتب المتنوعة.

الأناضول