أردوغان يحذر من إحتمال حصول إنفجار إجتماعي في مصر


حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من إحتمال حصول إنفجار إجتماعي في مصر. وفي معرض تقييمه للزيارة الرسمية التي قام بها مؤخراً للمملكة العربية السعودية أكد الرئيس أردوغان على ضرورة لجوء السعودية إلى النهوض بدور أكثر فاعلية بشأن حل المشاكل القائمة في مصر.

و أفاد  أردوغان أن المملكة العربية السعودية تعتبر الدولة المتمتعة بأكبر قدر من الفاعلية بشأن إقناع إدارة السيسي التي جاءت إلى رأس السلطة نتيجة لإنقلاب، بتليين موقفها إزاء الشعب المصري، و قال أنه أوضح هذا الأمر للمسؤولين السعوديين.


و أشار الرئيس أردوغان إلى أنه في حال إقدام السعودية على خطوة بهذا الصدد فإن الأوضاع في مصر قد تنقلب رأساً على عقب. 

وحذر الرئيس أردوغان من إحتمال حصول إنفجار إجتماعي في مصر في حال عدم تحقيق إنفراج مسيطر عليه في هذا البلد ، و قال " إن مصر بسكانها البالغ 90 مليون نسمة، هي أهم دولة شقيقة لنا في تلك المنطقة، ولايمكننا أبداً تجاهل مصر، وإن تركيا و مصر و السعودية هي أهم دول المنطقة".

و أوضح رئيس الجمهورية أردوغان أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي إلتقى قبله بالعاهل السعودي لم ينقل أية رسالة إليهم

وكان أردوغان قد نفى قبل أيام في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته إلى السعودية أن يكون هناك أي لقاء بينه وبين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في المملكة العربية السعودية


حيث قال أردوغان ردا على سؤال فيما إذا كان سيلتقي السيسي خلال زيارته :

 "غير وارد ولا يوجد ذلك على أجندتنا على الإطلاق ولكي يحدث مثل هذا الأمر يتوجب الإقدام على خطوات في مسار إيجابي بشكل جاد للغاية"


وكان  العاهل السعودي الملك سلمان استقبل قبل أيام بالعاصمة السعودية الرئيس التركي بمراسم رسمية وأُقيمت مأدبة غداء على شرف أردوغان تبعها لقاء خاص جمع الزعيمين ثم أعقب اللقاء الثنائي لقاءً للوفد التركي برئاسة أردوغان والمسؤولين السعوديين برئاسة الملك سلمان


وركز الزعيمان خلال المباحثات على القضايا السياسية والاقتصادية وقضايا الأمن والدفاع كما تناولا سبل تعزيز التعاون المشترك بينهما وتناول وفدا البلدين مباحثات حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية بما فيها الأزمة السورية والعراق واليمن وفلسطين ومصر

TRT