أمينة أردوغان : كل منظمات الإغاثة الدولية رسبت في امتحان الإنسانية


قالت "أمينة أردوغان"، عقيلة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، اليوم الخميس: "إن كل منظمات الإغاثة الدولية في العالم رسبت في امتحان الإنسانية، وتركيا تعد أسخى دولة في العالم، والمخيم الجديد الذي افتتحناه اليوم يعد خير مثال على سخاء تركيا"


جاء ذلك في تصريح خلال مراسم افتتاح "مخيم سوروج" الجديد للاجئين السوريين، بقضاء "سوروج"، في ولاية شانلي أورفة جنوب شرقي تركيا، بمشاركة كل من وزير التعليم "نابي أوجي"، وزيرة الأسرة والشؤون الاجتماعية "عائشة نور إسلام"، ورئيس هيئة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) "فؤاد أوكتاي"، بالإضافة إلى ممثلين عن منظمات المجتمع المدني

وأوضحت "أردوغان"، أن الأكراد الفارين من مدينة عين العرب "كوباني"، بمحافظة حلب السورية، "هم ضيوفنا حتى يتم إعادة إعمار مدينتهم"

وأشارت عقيلة الرئيس التركي إلى أن تركيا خصصت جزءًا كبيرًا من ميزانيتها عام 2013 لضيوفها، وستستمر في مد يد العون إلى المظلومين، أينما كانوا دون مقابل، فالأيام العصيبة تعزز أخوتنا، وشراكتنا الثقافية، مضيفة: "فلتحيا الأخوة التركية، الكردية، العربية".

وقامت (آفاد) بإنشاء المخيم الجديد في منطقة "سوروج"، وهو مجهز وفقًا لظروف الشتاء، ويستوعب 35 ألف شخص، بعد أن كانت تستقبلهم في مراكز إيواء مؤقتة، ومدارس، ويعد المخيم الأحدث والأكثر تقدمًا  في العالم حتى الآن.

وتوفر المخيمات في تركيا، كافة الاحتياجات الإنسانية للاجئين السوريين، من مأوى، وطعام، وخدمات صحية، واجتماعية، وأمنية، وتربوية، ومصرفية، فضلًا عن الاتصال، والعبادة، والترجمة، كما تقدم ثلاث وجبات ساخنة، وتتوفر فيها مدارس، ومساجد، ومراكز تجارية، وصحية، ومخافر للشرطة، ووحدات إعلامية، وأماكن للعب الأطفال، وغرف لمشاهدة التلفاز، ومخازن ماء، ومولدات ومحولات كهربائية.

الأناضول