أردوغان ينتقد زيارة سياسيين أتراك للأسد وانتقد تواني الغرب في تحمل أعباء اللاجئين السوريين


انتقد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"؛ زيارة بعض السياسين الأتراك للرئيس السوري بشار الأسد، مشيرا إلى أن "الرضا بالظلم ظلم، ومن يقف إلى جانب الظالم ظالم مثله".

وقال أردوغان في كلمة له في افتتاح عدد من المنشآت الخدمية في ولاية غازي عنتاب: "إذا كان هناك بعض السياسيين في تركيا لا يتورعون عن زيارة الأسد الذي قتل حوالي 300 ألف شخص؛ فهذا يلزمنا بالتفكير مليا فيما يجري في بلادنا ومن فيها، لا تنسوا أن الرضا بالظلم ظلم أيضا".


وكان وفد يضم شخصيات سياسية برئاسة رئيس حزب الوطن التركي (حزب العمال سابقا) دوغو برينتشَك؛ قد التقى الأسد في العاصمة السورية دمشق في الثالث من الشهر الجاري، فيما التقى في اليوم السابق وزير الخارجية وليد المعلم.

وردا على انتقادات أحزاب المعارضة لخطاباته في الساحات قال أردوغان: "أحزاب المعارضة تقول ماذا يفعل رئيس الجمهورية في الساحات يبدو أن هؤلاء اعتادوا على الرؤساء، الذين يكتفون بالجلوس والتوقيع في جانقايا (القصر الرئاسي سابقا) ويرغبون باستمرار ذلك، فليعذروني، وهنا أستثني السيد غُل (الرئيس السابق عبد الله غُل) لقد أعلنت سابقا أني سأكون رئيسا مختلفا، ولن أكتفي بالجلوس والمشاهدة لأن الشعب هو من أوصلني إلى هذا المنصب".


وأكد أردوغان أن القصر الرئاسي الحديث سيتحول إلى مؤسسة رئاسية تخدم الشعب التركي قائلا : نحن سمينا القصر الجمهوري بدار الأمة وبعد سنتين تقريبا سيقدم المبنى خدماته ليس كقصر جمهوري بل تحت اسم الكلية الرئاسية لأنه سيتم إلحاق مركز مؤتمرات ومسجد وصالات اجتماع ومعارض بالإضافة إلى أكبر مكتبة في تركيا وسيكون المبنى مفتوحا أمام الشعب على مدار 24 ساعة

وانتقد أردوغان تواني الغرب في المساهمة بالجهود التي تبذلها تركيا في دعم اللاجئين لاسيما السوريين، وتساءل قائلا: " الدول الغربية أغنى منا، وتتمتع بإمكانيات أكثر بكثير، تترك اللاجئين الفارين من الحروب، والاضطرابات في المنطقة، الباحثين عن ملاذ آمن، للموت وسط البحر، هل تعلمون عدد اللاجئين في أوروبا بأسرها؟ هناك 200 ألف، وكم في تركيا؟ يوجد مليونان، هل ترون الفرق؟


الـــــــــخـــــــلاصـــــــــــة 

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم أمس 7-3-2015 زيارة الى ولاية غازي عينتاب وشارك في مراسم الافتتاح الجماعي لعدد من المنشآت الخدمية، وخاطب المواطنين هناك وهذا أبرز ما جاء في خطابه :
-إنتقد زيارة سياسيين أتراك للأسد وقال: ان الذين يقفون بجانب 
الظالمين، هم ايضا ظالمون
-انتقد تواني الغرب في تحمل أعباء اللاجئين السوريين وقال :
 هل تعلمون عدد اللاجئين في أوروبا بأسرها؟ هناك 200 ألف، 
وكم في تركيا؟ يوجد مليونان، هل ترون الفرق؟
-أكد أن القصر الرئاسي الجديد سيتحول إلى مؤسسة رئاسية
 تخدم الشعب التركي على مدار 24 ساعة
-سيكون رئيسا مختلفا، ولن يكتفي بالجلوس والمشاهدة لأن
 الشعب هو من أوصله إلى هذا المنصب
- تطرق في كلمته إلى اليوم العالمي للمرأة وقال :
 العنف ضد المرأة يعتبر خيانة

وفيما يلي الخطاب الكامل للرئيس أردوغان يوم أمس 7-3-2015 في مراسم الافتتاح الجماعي لعدد من المنشآت الخدمية في ولاية غازي عينتاب




ألــــــــــــــــبــــــــــــوم الــــــــــصـــــــــــــــــــور