أردوغان يترأس اجتماع الحكومة (مجلس الوزراء) للمرة الثانية منذ توليه رئاسة تركيا


اجتمع مجلس الوزراء التركي، اليوم الاثنين، في القصر الجمهوري بالعاصمة أنقرة، للمرة الثانية خلال شهرين برئاسة رئيس الجمهورية، رجب طيب أردوغان.

و تمحور الاجتماع حول عدد من القضايا أبرزها الاقتصاد، في ظل التراجع الكبير لسعر صرف الليرة التركية أمام الدولار في الآونة الاخيرة، ومسيرة السلام الرامية إلى إنهاء الأعمال الإرهابية وحل القضية الكردية، فضلًا عن بحث آخر تطورات الوضع في سوريا والعراق.

ويحضر الاجتماع للمرة الأولى وزراء العدل كنعان إيبك، والداخلية، صباح الدين أوزتورك، والمواصلات فريدون بيلغين، بعد أن تم تعيينهم خلفًا للوزراء الذين استقالوا بهدف المشاركة في الانتخابات النيابية، المزمع إجراؤها في حزيران/ يونيو المقبل. كما حضر إلى القصر الرئاسي كل من قائد القوات البرية، خلوصي أكار، وقائد القوات الجوية، أكن أوزتورك.

وكان أردوغان ترأس اجتماع مجلس الوزراء لأول مرة بصفته رئيسا للجمهورية، في القصر الرئاسي الجديد في 19 كانون الثاني/ يناير الماضي.

ويعد أردوغان الرئيس السادس الذي يترأس اجتماع مجلس الوزراء منذ دخول تركيا في التعددية الحزبية في أربعينيات القرن الماضي. وسبقه إلى ذلك خمسة رؤساء هم "تورغوت أوزال" (7 مرات)، و"كنعان أفرين" (4 مرات)، و"جمال غورسال"، و"فخري كوروتورك"، و"سليمان دميريل" (مرتان لكل منهم).

وسبق لأردوغان أن صرح، غير مرة، أنه لن يكون رئيسًا مكتفياً بالجلوس في القصر الرئاسي وتوقيع القرارات، مشددًا على أنه سوف يستخدم كافة الصلاحيات التي يخولها الدستور التركي للرئيس. 

AA - TRT